شهد الدوري البرازيلي تغيير مدربي سبعة فرق، رغم أن البطولة لم يمض سوى أربع جولات فقط منها.

وكان أحدث الراحلين مدرب أتلتيكو جوياناينسي، مارسيلو كابو، الذي أقيل أول أمس الاثنين بعد أن خسر الفريق بثلاثية بيضاء أمام باهيا في الجولة الماضية.

وللمصادفة، كان كابو قد أصبح يوم الأحد الماضي أكثر مدربي الدوري البرازيلي استمرارا مع فريقه، بعد أن أقيل الأحد دوريفال جونيور من تدريب سانتوس.

كما أقيل الصربي ديان بيتكوفيتش من تدريب فيتوريا، وحل محله ألكسندر جايو وستكون أول مباراة له أمام ساو باولو في الجولة المقبلة.

واضطر باهيا للتعاقد مع مدرب جديد، بطل العالم السابق جورجينيو، بعد أن قبل مدربه جوتو فيريرا تولي تدريب بورتو أليجري الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية حاليا.

وخلال الأسبوع الماضي، أعلن سبورت عن تولي المدرب السابق لمنتخب البرازيل فانديرلي لوكسمبورج، تدريب الفريق بدلا من ني فرانكو الذي أقيل بسبب النتائج السيئة للفريق.

وفي أواخر الشهر الماضي أعلن نادي أتلتيكو باراناينسي، الذي تأهل لثمن نهائي كأس ليبرتادوريس، عن تعيين إدواردو بابتيستا مدربا للفريق، خلفا لباولو أرتوري الذي أقيل وبات يتولى منصبا إداريا بالنادي.

كما قام كوريتيبا الشهر الماضي بإقالة مدربه باولو سيزار كاربيجياني.