أصدر نادي ليفربول الإنجليزي بياناً رسمياً يعلن فيه انسحابه من صفقة اللاعب فان ديك مدافع ساوثهامبتون الإنجليزي التي كانت تقترب من الحسم مقابل 60 مليون إسترليني وفقاً للصحف الإنجليزية.

ليفربول أصدر بياناً الأربعاء عبر فيه عن أسفه عن الأخبار المتداولة في وسائل الإعلام بشأن انتقال اللاعبين بين ليفربول وساوثهامبتون وأردفه بإعلان الانسحاب من الصفقة.

الفريق الأحمر كان يرغب في ضم مدافع ساوثهامبتون في الصيف الجاري لتدعيم خطوطه الخلفية قبل المشاركة في دوري أبطال أوروبا والبريميرليج لكن النادي الذي يمتلك عقد فان ديك غالى في طلباته المالية ورفعها إلى 60 مليون إسترليني.

فريق الميرسيسايد اعتذر لإدارة ومشجعي نادي ساوثهامبتون عن أي سوء تفاهم حدث في الفترة الأخيرة، وذلك رداً على تقارير أشارت إلى تقدم نادي فان ديك بشكوى ضد الريدز يتهمه فيها بمحاولة التعاقد مع اللاعب بصورة غير مشروعة.

فان ديك كان قريباً من أن يصبح أغلى صفقة في تاريخ ليفربول لو قبل ساوثهامبتون عرض الـ50 مليون إسترليني، وهو ما قد يساعد الفريق الأحمر على إنهاء صفقة المصري محمد صلاح التي وصلت حتى الآن إلى 35 مليون إسترليني لكن روما يطلب 45 مليون إسترليني، وفي كلتا الحالتين سيكون صلاح هو اللاعب الأغلى في تاريخ الريدز.

وسيكون إعلان ليفربول بالخروج من صفقة فان ديك بمثابة فرصة جديدة لفريقي تشيلسي ومانشستر سيتي اللذان سعيا وفقاً للتقارير الإنجليزية مؤخراً للتعاقد معه، لكن تظل رغبة ساوثهامبتون في الحصول على 60 مليون إسترليني عائقاً أمام كل فريق يسعى لضم المدافع.