خطف منتخب إسبانيا تعادلا قاتلا من براثن ضيفه الكولومبي بنتيجة (2-2) خلال اللقاء الودي الذي جمعهما مساء الأربعاء على ملعب "لا كوندومينا" بمدينة مورثيا، جنوبي إسبانيا.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة حيث تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 22 بأقدام ديفيد سيلفا إثر تمريرة عرضية من بيدرو رودريجيز حولها بقدمه داخل الشباك وسط محاولات من ديفيد أوسبينا للإمساك بالكرة.

إلا أن إيدوين كاردونا عادل الكفة لـ"لوس كافيتيروس" قبل نهاية الشوط بخمس دقائق بعدما استغل سوء التفاهم بين الثلاثي جيرارد بيكيه وسيزار أزبيليكويتا والحارس بيبي رينا ليقتحم منطقة الجزاء ويضع الكرة من فوق حارس نابولي الإيطالي.

وفي الشوط الثاني، وضع المهاجم الخطير راداميل فالكاو المنتخب الكولومبي في المقدمة بعدما ارتقى فوق الجميع وحول ركنية خاميس رودريجيز برأسه داخل الشباك.

وقبل النهاية بثلاث دقائق، أنقذ البديل ومهاجم ريال مدريد ألبارو موراتا "لا روخا" من الهزيمة مسجلا هدف التعادل برأسه بعد عرضية رائعة من الرواق الأيسر من ساؤول نييجيز.

وكانت هذه لتكون الخسارة الأولى لبطل العالم في 2010 منذ تولي جولين لوبيتيجي مهمته في تدريب "الماتادور" في يوليو من العام الماضي.
وتستعد إسبانيا لاستئناف مشوار تصفيات مونديال روسيا 2018 حيث ستخرج لمواجهة مقدونيا يوم 11 من الشهر الجاري ضمن المجموعة السابعة.
وتحتل بطلة أوروبا في 2008 و2012 صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة رفقة إيطاليا مع تفوق الأولى بأفضلية الأهداف.

في المقابل، ستخوض كولومبيا مواجهة ودية أخرى أمام الكاميرون بمدينة خيتافي الإسبانية يوم 13 من الشهر الجاري.

وستعود كولومبيا لاستئناف مشوار تصفيات القارة اللاتينية نهاية شهر أغسطس المقبل حيث ستخرج لمواجهة فنزويلا، قبل أن تستضيف البرازيل في مواجهة من العيار الثقيل.

وتحتل كولومبيا الوصافة برصيد 24 نقطة وتبتعد بفارق 9 نقاط عن "السيليساو" صاحب الصدارة.