صرح قيس رجيز المتحدث الإعلامي للاتحاد التونسي لكرة القدم أن مباراة منتخب بلاده ستكتسب طابع  خاص ومختلف عن الودية التي فاز فيها الفراعنة يناير الماضي، كما أوضح أن اللقاء سيشهد ظهور الأسرة التونسية بالكامل في المدرجات.

ويفتتح المنتخب المصري وشقيقه التونسي التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2019 في 11 يونيو المقبل، على استاد رادس بتونس.

وقال المتحدث الإعلامي للمنتخب التونسي في تصريحاته لقناة "dmc sport" الفضائية منتصف ليل الخميس :"المباراة ستكون بين الأشقاء ولا يمكن أن نقول أنها مواجهة لأننا عرب وبيننا كل الود."

وتابع :"شاهدنا شعبية علي معلول الكبيرة في مصر من خلال المباراة الودية التي لعبناها أما مصر قبل بطولة أمم أفريقيا في يناير الماضي."

وأضاف :"نبيل معلول سيكون أمام مباراة هامة من أجل بداية تصفيات أمم أفريقيا بشكل جيد وهي أول لقاء رسمي له بعد خوض مباراة تحضيرية في مارس الماضي."

وأوضح الفارق بين المباراة المقبلة، واللقاء الذي جمع الفريقين في يناير:"المباراة الودية لا تحمل أهمية كبيرة ونبحث منها فقط عن الاستعداد بشكل جيد للمباريات المقبلة، لكن الآن ونحن نلعب مباراة رسمية فلدينا خطط وطموحات نسعى من أجل تحقيقها على مستوى التصفيات الأفريقية."

وعن موقف الجماهير، قال :"المباراة ستكون سهرة رمضانية عائلية بالرغم من أننا نمنع الجمهور أقل من 18 سنة من حضور المباريات في الدوري لكن في مواجهة مصر نسعى أن يكون الحضور للأسرة بأكلمها."