لم يتدرب كلاوديو برافو، حارس وقائد منتخب تشيلي، اليوم رفقة باقي زملائه، في الوقت الذي تحوم فيه الشكوك حول مشاركة مهاجم أرسنال الإنجليزي، أليكسيس سانشيز، في المباراة الودية غدا الجمعة أمام روسيا.

وقال خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني لتشيلي، خلال مؤتمر صحفي "فيما يتعلق بكلاوديو، الجميع يعلم أنه في مرحلة تأهيل بعد الإصابة التي تعرض لها في إنجلترا(...) ولكن حالته تتحسن كما يتوقع الأطباء".

وأعرب المدرب الأرجنتيني عن ثقته في لحاق حارس مانشستر سيتي الإنجليزي ببداية مباريات المنتخب في كأس القارات والتي ستكون يوم 18 من الشهر الجاري أمام الكاميرون في العاصمة موسكو.

ولم يخض حارس برشلونة الإسباني السابق المران الجماعي رفقة باقي زملائه.

أما فيما يتعلق بأليكسيس، أقر بيتزي بأنه وصل اليوم فقط لموسكو بعد حصوله على بضعة أيام كراحة إثر خوض فريقه نهائي كأس إنجلترا بنهاية مايو الماضي والذي سجل خلاله هدفا ليرفع الكأس في النهاية.

وقال في هذا الصدد "أليكسيس وصل اليوم. حتى أنني لم استطع التحدث معه. له وضع خاص. لقد انضم اليوم والمباراة غدا".

وخلال الـ15 دقيقة المخصصة لوسائل الإعلام، شارك أليكسيس بفاعلية كبيرة في المران مع زملائه، وهو ما يعطي مؤشر لإمكانية مشاركته حتى ولو في جزء من المباراة.

وحول حالة "لا روخا"، أكد بيتزي أنها "جيدة للغاية"، وأعرب عن "سعادته البالغة" بالحالة الفنية والبدنية للاعبين على الرغم من طول الموسم للعديد من اللاعبين، وبعضهم يعانون من "كدمات وإصابات".

وأوقعت القرعة بطل أمريكا الجنوبية آخر عامين في المجموعة الثانية رفقة ألمانيا، بطلة العالم، والكاميرون، بطلة أفريقيا، وأستراليا، بطلة آسيا.

وسيستهل المنتخب التشيلي مشواره بمواجهة الكاميرون يوم 18 من الشهر الجاري، ثم سيواجه "المانشافت" بعدها بأربعة أيام، وبعد ذلك سيختتم مبارياته في الدور الأول أمام أستراليا يوم 25 من نفس الشهر.