أكد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري أنه لا يعترف بما أسماه بـ"العقدة التونسية"، مشدداً على صعوبة المباراة التي ستجمع الفراعنة من نسور قرطاج.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب المصري مع نظيره التونسي في رادس غداً الأحد في إطار مباريات الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون.

وتحدث كوبر في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة مؤكداً على أنه يدرك رغبة الجماهير المصرية في التأهل إلى أمم أفريقيا المقبلة مهما كان حجم المنافسين له.

وقال المدرب الأرجنتيني: " لا اعتراف بما يسمى بالعقدة التونسية التي يتحدثون عنها لأن مصر لا تهزم تونس على أرضها كثيراً، ولكنني أعرف مدى حساسية المباريات بين الفريقين ".

وأكمل: " مصر قادرة على الفوز بأي مباراة، لا أؤمن بوجود عقدة تونسية أو مغربية أو جزائرية، أعد اللاعبين من أجل الفوز في كل المباريات الودية والرسمية فقط ".

وأضاف: " طموحات المصريين ارتفعت بعد الوصول لنهائي أمم أفريقيا الأخيرة، الآن الجماهير تريد التأهل لكأس الأمم مهما كان حجم المنافس لنا ".

وأردف: "الشعب المصري لا يقبل سوى بالفوز، تأكدت من ذلك عند الخسارة ودياً أمام الأردن، أحد الصحفيين كان سيضربني وقتها، رغم أننا قمنا بتجربة عدد كبير من اللاعبين خلال تلك المباراة ".

وأوضح: " لا ارغب في تكرار سيناريو هذا اليوم الأسود مجدداً، فهو أسوأ أيام حياتي في تدريب المنتخب المصري ".

واختتم: " تونس قوية للغاية، وتمتلك مدرب كبير، البداية ستكون مميزة في حال تحقيقنا للفوز على نسور قرطاج على أرضهم ووسط جماهيرهم ".