صرح محمد النني لاعب وسط ارسنال انه عندما كان لاعبا في بازل ابلغ مسؤولي النادي السويسري بأن لديهم رخصة تعطيهم حق الافطار خلال شهر رمضان في بعض المواقف.

وتم سؤال النني من خلال الموقع الرسمي لنادي ارسنال عن المواقف التي تعرض لها في بازل او ارسنال بشأن الصيام وقت المباريات وهل طُلب منه الافطار في رمضان.

وأجاب النني قائلا "في بازل قبل انطلاق احد الدوريات كان في وقت رمضان، تحدثوا معنا عن موقفنا وسألونا ماذا نفعل في هذا الأمر وهل سنصوم وقت المباريات".

وتابع "ابلغناهم بأن هناك في الدين الاسلامي ما يعطينا الحق في الافطار لو كان هناك مشاقة او سفر، يجوز لنا ان نفطر ونقوم بتعويض اليوم في وقت لاحق".

وواصل "تحدثنا معهم على أن الاسلام يقول لو هناك امرا شاقا قد يؤدي للموت او يحدث لك اي امر يمكن لنا في هذه الحالة ان نفطر".

واختتم "قلنا لهم اذا كان وقت المباريات ليلا سوف نصوم، لكن اذا كانت نهارا وسيؤثر صيامنا على ادائنا وبالتالي الفريق لن نصوم في تلك الأيام".