قالت تقارير صحفية تونسية إن عملية بيع تذاكر مباراة نسور قرطاج أمام المنتخب المصري، المقرر لها مساء اليوم الأحد، تمر ببطء، برغم طرح 24 ألف تذكرة فقط.

ويستضيف الملعب الأوليمبي برادس، الذي يتسع لنحو 60 ألف مشجع، في الثانية عشر منتصف ليل اليوم، منتخبي تونس ومصر في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019، بالكاميرون.

وحسب مراسل يلا كورة فإن المحال التجارية الكبرى، وبعض الإذاعات المحلية، تقوم بتوزيع تذاكر المباراة بالمجان، بعد العزوف الجماهيري عن شرائها.

وكان اتحاد الكرة التونسي يستهدف حضور 45 ألف مشجع، من بينهم 24 ألف تذكرة، والباقي للأطفال والنساء، الذي سيتم فتح المدرجات لهم بالمجان.

ورفض قيس رقاز المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة التونسي، الكشف عن عدد التذاكر المباعة، مشددا على أن عملية البيع مستمرة طوال اليوم، وحتى موعد المباراة.

وقال رقاز "نتوقع حضور أكثر من ٣٥ ألف مشجع، وأغلبية الحضور من النساء والأطفال أمر متوقع، بل كان منتظرا، على اعتبار أنهما كانا محرومين من دخول الملاعب في الدوري".

وأشار رقاز إلى أن هذه المباراة قد تكون الأولى في تونس التي تقام في الحادية عشر ليلا (12 ليلا بتوقيت القاهرة)، مشيرا إلى أنها المباراة الأولى للفراعنة على ملعب رادس، حيث كان يلعب في السابق على ملعبي المنزه و المرحوم الشاذلي زويتن.

وعن الموقف العام بالنسبة لبعثة مصر المتواجدة منذ يومين في تونس، قال "لا أزمات مطلقا منذ قدوم بعثة مصر، الوضع عادي جدا وكل الظروف ممتازة".

وعن حالة لاعبي تونس، قال "كل اللاعبين في صحة جيدة، ومن المتوقع إعلان التشكيل قبل المباراة بنحو 3 ساعات".

وعن قرارات مقاطعة قناة بي ان سبورتس الناقلة للمباراة، قال "ستقوم القناة بإجراء الحوارات مع لاعبو تونس، بينما أعلن المنتخب المصري مقاطعته للقناة".