تحدث هاني رمزي المدير الفني لمنتخب المحليين، ولاعب كايزرسلاوترن السابق، عن مجموعة من المواقف التي حدثت لها أثناء الاحتراف في الدوري الألماني.

يعد هاني رمزي واحد من أنجح اللاعبين المصريين على مستوى الاحتراف الأوروبي، بعدما خاض تجربة بين سويسرا وألمانيا استمرت قرابة 15 عاما.

وقال رمزي في حوار مع صحيفة "فيزير كورير" الألمانية ردا على سؤال حول أسوأ تجربة لها في ألمانيا :"يا! نعم، عندما دخلت في مشكلة مع الشرطة ، لأنني قمت بعلامة النازية، لقد كان أمرا غبيا، كنت أمزح، لم أكن أعرف أنه أمر ممنوع، وبشكل مفاجئ الجميع تحدث عنها بما في ذلك التلفزيون المصري، لقد كان وقت عصيبا."

في سبتمر 1998 كان أوتو ريهاجل مديرا فنيا لهاني رمزي، وفي مباراة بالدوري الألماني أمام بوخوم لم يكن هناك إمكانية لمشاركة 4 لاعبين أجانب في مباراة واحدة، وكانت الطريقة الوحيدة لمشاركة أجنبي بدلا من آخر من خلال استبداله.

وتحدث رمزي عن تفاصيل تلك الواقعة :"أوتو صاح في خلال المباراة وقال (هاني، أنت مصاب) فقلت له (لا، أني بخير)، وأوتو قال (لا، لا، هاني أنت مصاب بعد 5 دقائق سأقوم باستبدالك)، لقد كان منفعلا، لم أفهم الأمر لكن بعد دقائق ادعيت الإصابة وتركت الملعب وكان الجميع يسخر من تمثيلي."