شهد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد مجموعة من النقاشات بشأن مصير المهاجم الكونغولي كابونجو كاسونجو لاعب الفريق للزمالك، والتي انتهت بالموافقة على اتمام صفقة تاريخية ستكون الأكبر في تاريخ الانتقالات المحلية بالدوري المصري.

أبدع كاسونجو على مدار موسم في الدوري المصري وتمكن من تسجيل 12 هدفا في 23 مباراة لعبها مع الاتحاد السكندري.

وأفاد مصدر مقرب من الصفقة في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم الأحد أن محمود مشالي رئيس الاتحاد وهشام حسن ومحمد البحيري وسالم الحسيني وافقوا على بيع اللاعب مقابل ١٥ مليون.

ورفض إبراهيم شعبان وكريم الإبياري العرض بشكل نهائي، وتحفظ  شريف إبراهيم ، واشترط أنه من الممكن أن يوافق في حالة قيام الزمالك بمنح الاتحاد 3 لاعبين من المستغنى عنهم.

وانتهي الاجتماع في النهاية بموافقة الأغلبية على بيع اللاعب وتم حسم الأمر بمقابل مادي يبلغ 15 مليون جنيه، ليكون أغلى انتقال داخلي في تاريخ الدوري المصري متفوقا على مروان محسن المنضم للأهلي مقابل 10 مليون جنيه.

و‎تمسك مسئولو نادي الاتحاد السكندري بوضع شرط في عقد بيع  الكونغولي كاسونجو مهاجم الفريق لنادي  الزمالك يقضي بحصول النادي السكندري على نسبة من عائد بيع اللاعب اأي فريق مستقبلا.