أعلن روبيرتو كارلوس، نجم منتخب البرازيل السابق، اليوم الأحد، عزمه اتخاذ إجراءات قانونية بعد اتهام تقرير تليفزيوني ألماني له بتعاطي المنشطات.

ونفى كارلوس /44 عاما/ تلك المزاعم، حيث ذكر على حسابه الألكتروني الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) رفضه "الادعاءات غير المسؤولة" لفيلم وثائقي بثته محطة (أيه آر دي) التليفزيونية الألمانية.

وكتب كارلوس "لم يسبق لي على الإطلاق تناول أي مواد تمنحني أي مميزات عن زملائي في الملعب".

وأفاد تقرير المحطة الألمانية بأن وكالة مكافحة المنشطات البرازيلية أعدت تقريرا مكونا من 200 صفحة وثقت من خلاله ممارسات أحد الأطباء الذي تعلق عمله بالمواد المحظورة، وتردد تعامله مع ظهير أيسر منتخب البرازيل السابق.

وأشار تقرير (أيه آر دي) إلى أن الملف، الذي قيل أنه يحمل اسم روبيرتو كارلوس، تم إعداده منذ عام 2015، وأصبح متاحا أمام المدعى العام لمدينة ساو باولو البرازيلية.

وبثت المحطة الألمانية مقطعا تليفزيونيا سريا تناول توضيحا من الطبيب عن الأدوية التي أعطيت لعلاج العديد من كبار الرياضيين، من بينهم روبيرتو كارلوس، الذي توج مع المنتخب البرازيلي ببطولة كأس العالم التي أقيمت بكوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

وشدد كارلوس على عدم معرفته بالطبيب، حيث قال "أصدرت تعليماتي للمحامين الخاصين بي لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".