أعلن المخضرم جانلويجي بوفون، حارس مرمى نادي يوفنتوس ومنتخب إيطاليا الأول لكرة القدم، اليوم الاثنين أنه "بنسبة 99.9%" سيعتزل اللعبة نهائيا بعد مونديال روسيا 2018 ، وأنه سيستمر لعام إضافي إن فاز بدوري الأبطال المقبل.

وصرح بوفون في مقابلة مع قناة سكاي سبورت "بنسبة 99.9% سأعتزل بعد المونديال، ولكن هناك اتفاق مع الرئيس أنييلي (رئيس نادي يوفنتوس أندريا أنييلي). إنه طلب منه. إذا حدث أمر بعينه قد أؤجل اعتزالي لعام (إضافي)"، مضيفا أنه "أمر معقد للغاية".

ويشير كلام بوفون، رغم أنه لم يصرح بذلك، إلى البطولة الوحيدة التي تنقصه على مستوى الأندية وهي بطولة دوري الأبطال الأوروبي (تشامبيونز ليج)، ليفهم من حديثه أنه قد يمدد عقده لعام إضافي، فقط، في حالة الفوز بها العام المقبل.

يذكر أن بوفون خسر في الثالث من الشهر الجاري، مع فريقه يوفنتوس، المباراة النهائية للتشامبيونز ليج أمام ريال مدريد الإسباني، وهو ما تكرر للمرة الثانية بعد نهائي 2015 أمام برشلونة.

وأوضح بوفون (39 عاما) أيضا أنه بعد اعتزاله سيتخذ الوقت الكافي للتفكير في مستقبله.