اتهمت نيابة العاصمة الإسبانية مدريد اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالد، مهاجم ريال مدريد، بالتهريب الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو بشكل "متعمد".

وأشارت النيابة في بلاغها المقدم ضد كريستيانو إلى المحكمة المختصة، أن النجم البرتغالي متهم بأربع جرائم ارتكبها بين عامي 2011 و2014 وتمثل تهربا ضريبيا بقيمة إجمالية قدرها 14 مليونا و768 ألفا و897 يورو، 1.39 مليون يورو في عام 2011 ، و1.66 في 2012 ، و3.20 في 2013 ، و8.50 في 2014.

وأوضحت النيابة، التي ذكرت في دعوتها بحكم المحكمة العليا الصادر ضد مهاجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي بالسجن 21 شهرا، أن كريستيانو استغل شركة تأسست في عام 2010 لكي يخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته، وهو ما يعني عدم التزامه بشكل "طوعي" و"متعمد" بواجباته الضريبية في إسبانيا.

وأدين مهاجم برشلونة بالسجن 21 شهرا لتهربه الضريبي من دفع 4.1 ملايين يورو من حقوق تسويق صورته.

وذكر البلاغ المقدم ضد كريستيانو بأن اللاعب منح وكيله الحق في توقيع عقد مع ريال مدريد في عام 2008 للانضمام لصفوف الفريق بين موسمي 2009-2010 و2014-2015 وهو ما يعني معاملته كمقيم تطبق عليه قوانين البلاد اعتبارا من الأول من يناير/كانون ثان 2010.

وأشارت النيابة العامة إلى أن كريستيانو قام بشكل صوري بمنح حقوق تسويق صورته إلى شركة تسمى "Tollin Associates LTD" وتقع في جزر العذراء البريطانية.

ومنحت تلك الشركة بدورها حقوق اللاعب إلى أخرى في ايرلندا باسم "Multisport & Image Management LTD" وهي التي تدير "فعليا" حقوق تسويق صورة رونالدو دون أن تسجل الشركة الكائنة في جزر العذراء البريطانية أي نشاط.

وأكدت الوزارة في بلاغها أن ورنالدو قدم في اقراره الضريبي لعام 2014 عائدات من مصدر إسباني بين عامى 2011 و2014 بقيمة 11.5 مليون يورو في حين بلغت قيمة العائدات الحقيقية نحو 43 مليون يورو.

وأشارت النيابة إلى أن رونالدو لم يدرج "طوعا" عائدات تقدر بـ28.4 مليون يورو متعلقة بحقوق تسويق صورته التي تم منحها إلى شركة أخرى بين 2015 و2020 باسم "Adiflore Finance LTD".