#الأسطورة هو تقرير تفاعلي يومي يقدمه يلا كورة لزواره خلال شهر رمضان الكريم ، عليك فقط أن تتابع الحكاية ، وتشاركنا من خلال التعليقات بالإجابة الصحيحة ، قبل أن نجيب عليها فى حلقة اليوم التالي.

"حكاية تقليدية تروي أحداثًا خارقة للعادة" هكذا تعرف الأسطورة وسنترجمها لكم ، الحكاية ستكون عن أُناس وأماكن وأحداث يمكن إدراكها، وفي عهود أقرب،  أشخاص حقيقيين، أو أحداث حقيقية فى الكرة المحلية.

إجابة الحلقة السابقة – شريف أشرف مهاجم الأهلي والزمالك

جاء من إحدى الدول المستعمرة قديماً من البرتغال في أفريقيا من أجل المجد القاري العظيم مع نادي القرن الأفريقي في مصر، انضم إلى كتيبة مانويل جوزيه بحثاً عن الميداليات الذهبية.

اسمه منسوب لمدينة في إيطاليا، ولحسن حظه نجح في أن يسجل في فريق إيطالي هدفاً لن تنساه الجماهير، كان أحد أهدافه النادرة جداً في الوادي الخصب في الشمال الأفريقي.

الأسطورة التي نتحدث عنها كانت أسطورة خيالية ظنت الجماهير في مصر أنه ستكون أسطورة خالدة في التاريخ الأحمر مثل اللاعبون الأفارقة الذين تركوا بصمة لكنه رحل غريباً في النهاية بعد اكتشاف مرضه المزمن، ليأتي خليفة له من بلاده يحقق كل ما فشل هو فيه.