كرمت سكاي نيوز عربية كوكبة من أساطير كرة القدم العربية خلال أمسية رياضية استضافتها خيمتها الرمضانية، بحضور عدد من الشخصيات الكروية والإعلامية الرياضية العربية.  

وفي كلمة ألقاها نارت بوران، الرئيس التنفيذي لسكاي نيوز عربية أعرب عن اعتزازه باستقبال وتكريم نخبة من نجوم كرة القدم العربية في مقر سكاي نيوز عربية الرمضانية، ضمن مناسبة سنوية لتقدير إسهاماتهم كسفراء لأوطانهم والشعوب العربية أجمع.

وأضاف بوران: "تكريم نجوم الرياضة هو جزء من احتفالات سكاي نيوز عربية بالذكرى الخامسة لانطلاقتها، ونعد بمزيد من المثابرة لتقدم السنوات الخمس القادمة مزيداً من التميز في عالم الرياضة على شاشة سكاي نيوز عربية وكافة منصاتها." وأشاد بوران بالمحتوى المميز الذي يقدمه القسم الرياضي في سكاي نيوز عربية لعشاق الرياضة في الوطن العربي، من خلال الدقة والابتكار في الطرح والتعمق في التحليل.

وشهدت الأمسية التي قدمها علي القرني رئيس القسم الرياضي وموسى البلوشي وكريستين داغر تكريم نخبة من أساطير كرة القدم العربية وهم المصري محمود الخطيب، الجزائري رابح ماجر، السعودي ماجد عبدالله، المغربي نور الدين النيبت، الليبي طارق التايب، الكويتي فيصل الدخيل، السعودي محمد الدعيع، التونسي زبير بية، الإماراتي فهد خميس، الإماراتي يوسف حسين، المصري هاني رمزي، والتونسي الصادق ساسي.  

وخلال الأمسية، أشار علي القرني إلى أن أساطير كرة القدم الذين تم تكريمهم خلال فعاليات النسخة الثالثة من "ليلة أساطير الكرة العربية" يشكلون بمجملهم فريق كرة قدم مكتمل النصاب من نخبة اللاعبين العرب، وأن هذا التكريم هو احتفاء بكرة القدم العربية بشكل خاص والرياضة بشكل عام، احتضنته خيمة سكاي نيوز عربية في السنتين الماضيتين وكرمت فيه أسماء عربية حققت شهرة واسعة في كرة القدم.

واستعرضت الأمسية الرياضية فيديوهات تناولت لمحة عن تاريخ وإنجازات اللاعبين المكرمين، والتي استهلت بتشكيلة أساطير حراسة المرمى، وفي مقدمتهم التونسي الصادق ساسي، الذي مكّن المنتخب التونسي من الترشح إلى كأس العالم لكرة القدم لعام 1978 في الأرجنتين، والعملاق السعودي محمد الدعيع الذي تهافتت عليه كبار أندية أوروبا كفريق مانشيستر يونايتد في الـ 90 وشارك مع المنتخب السعودي في مونديال 1994، كما اختير ضمن أفضل حراس العالم.  

أما عمالقة كرة القدم في خط الدفاع، فقد تم استعراض فيديوهات تناولت إنجازات المدافع المغربي نور الدين النيبت، الذي حفلت مسيرته بنجاحات متميزة مثل الفوز ببطولة الدوري الإسباني والكأس الإسباني، والمدافع الإماراتي يوسف حسين،أحد ابرز نجوم الإمارات في مونديال 1990 والذي ساهم في تتويج فريقه بعدة ألقاب، والكابتن هاني رمزي صاحب أنجح رحلة احترافية بين اللاعبين المصريين والذي شارك مع المنتخب المصري في خمس بطولات أفريقية متتالية واختير بين أفضل مدافعي أفريقيا لكل الأوقات.

واستمر التكريم ليصل إلى أساطير خط الوسط بداية من التونسي زبير بية الذي رفع راية الكرة العربية في الدوري الألماني، والليبي طارق التايب الذي لعب في مجموعة من الأندية التونسية والسعودية، ومن ثم تكريم الفهد الإماراتي الأسمر اللاعب فهد خميس قائد المنتخب الإماراتي في مونديال 1990 وهداف الخليج والعرب.  

وكرمت سكاي نيوز عربية لاعبي الهجوم، وهم الأسطورة الكويتي فيصل الدخيل الذي شارك في كاس العالم 1982 وحاز على كأس آسيا في 1980، والجزائري الكابتن رابح ماجر الحائز على جائزة القدم الذهبية والذي صنف كأفضل لاعب أفريقي ولاعب عربي في القرن الـ 20، إلى جانب أفضل لاعب عرفته الكرة السعودية ولقب بأمير الصحراء الأسطورة السعودي الكابتن ماجد عبدالله، والمصري الكابتن محمود الخطيب المشهور بالكابتن بيبووالذي نال لقب الأفعى الكوبرا، والعلامة البارزة في تاريخ الكرة المصرية والأفريقية والعربية وهو الوحيد المتوج بالحذاء الذهبي لأفضل لاعب أفريقي.

 وأطلقت سكاي نيوز عربية فكرة جديدة لتكريم الرياضيين العرب الراحلين على إسهاماتهم الكبيرة في تاريخ الرياضة العربية، وكان الراحل العربي بن مبارك أسطورة كرة القدم المغربية والعربية والعالمية أولى هذه الشخصيات.