في لفتة تعبر عن تضامنها مع ضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت في مدينتي مانشستر ولندن الإنجليزيتين مؤخرا، رددت الجماهير الفرنسية النشيد الوطني للمملكة المتحدة مع نظيرتها الإنجليزية وذلك خلال المباراة الودية التي جمعت بين البلدين مساء أمس الثلاثاء.

وهكذا، صدحت الجماهير الفرنسية من مدرجات ملعبها بجانب الجماهير الإنجليزية النشيد الوطني للمملكة المتحدة "فليحفظ الرب الملكة"، الذي عرضت كلماته على شاشات ملعب "ستاد دو فرانس" بالعاصمة الفرنسية باريس، الذي استضاف لقاء أمس.

وأعاد هذا المشهد إلى الأذهان ذكريات مباراة إنجلترا وفرنسا في نوفمبر 2015 بملعب ويمبلي، التي أقيمت بعد أيام قليلة من الهجمات الإرهابية التي أسفرت عن أكثر من 100 قتيل في العاصمة الفرنسية.

وفي تلك المباراة رددت الجماهير الإنجليزية النشيد الوطني الفرنسي "لامارسييز" .

ودخل الفريقان إلى أرض الملعب يصحبهما عزف أغنية "لا تنظر إلى الوراء بغضب" لفرقة "أويسيس" الموسيقية الإنجليزية، والتي تحولت إلى نشيد خاص لمدينة مانشستر عقب الهجمات، التي اسفرت عن مقتل 22 شخصا في أواخر مايو الماضي.

ووقفت الجماهير مع اللاعبين دقيقة للحداد على أرواح الضحايا تكريما لهم قبل إنطلاق المباراة.

ولعبت المباراة تحت حصار أمني مشدد، شارك فيه ألف و100 عنصر من عناصر الشرطة التي انتشرت داخل الملعب وفي المناطق المجاورة له.