سلطت الصحف الرئيسية سواء المطبوعة أو الرقمية، وكذلك القنوات التلفزيونية والإذاعية في البرتغال، الضوء على التحقيقات التي بدأتها النيابة الإسبانية ضد كريستيانو رونالد، مهاجم ريال مدريد، بتهمة التهرب الضريبي.

وأبرزت صحيفة (جورنال دو نوتيسياس) على صفحتها الرئيسية أن اللاعب البرتغالي قد يواجه غرامة مالية قدرها 28 مليون يورو بالإضافة إلى عقوبة بالسجن.

كما تطرقت صحيفة (بوبليكو) أيضا لهذه القضية التي تأتي في إطار تحقيق على مستوى أوروبي لمكافحة التهرب الضريبي في عالم كرة القدم.

وفي نسختها الرقمية، أشارت صحيفة (إكسبريسو) إلى أن شركة "Gestifute" التي تمثل كريستيانو، تضمن أن اللاعب لم يحاول التهرب من الضرائب في إسبانيا، في الوقت الذي استفاضت فيه في شرح حيثيات الاتهامات التي توجهها له النيابة الإسبانية بالتهرب من دفع مبلغ 14.7 مليون يورو كضرائب عن حقوق تسويق صورته.

من جانبها، خصصت صحيفتا (أبولا) و(ريكورد) الرياضيتين صفحتيهما الرئيسيتين للاتهامات الموجهة لرونالدو من جانب النيابة الإسبانية.

وبالمثل، استحوذت هذه القضية على اهتمام برامج التلفزيون والإذاعة في البرتغال، حيث استعان البعض بمداخلات من جانب محاميي وممثلي مهاجم ريال مدريد الذين أكدوا أنه لم يرتكب أي جريمة تهرب ضريبي.