أصدر نادي ريال مدريد لكرة القدم بيانا أعرب من خلاله عن "ثقته التامة" في مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تتهمه النيابة الإسبانية بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 14.7 مليون يورو بشكل "واع" و"متعمد".

وأوضح نص البيان أن النادي يفهم أن اللاعب "تصرف طبقا للقانون فيما يتعلق بالالتزام بواجباته الضريبية"، وأنه "لطالما أظهر منذ انضمامه" للريال في يوليو 2009 "إرادة واضحة" في القيام بذلك.

وأشار البيان إلى أن "ريال مدريد مقتنع تماما بأن لاعبنا كريستيانو رونالدو سيثبت براءته التامة في هذه القضية"، مضيفا أن الريال "يأمل أن تتحقق العدالة بأسرع وقت ممكن ليتم إثبات براءة (كريستيانو) في أقرب وقت".

وأشارت النيابة في بلاغها المقدم إلى المحكمة المختصة، أن النجم البرتغالي متهم بأربع جرائم ارتكبها بين عامي 2011 و2014 وتمثل تهربا من سداد ضرائب بقيمة إجمالية قدرها 14 مليونا و768 ألفا و897 يورو، 1.39 مليون يورو في عام 2011 ، و1.66 مليون في 2012 ، و3.20 ملايين في 2013 ، و8.50 ملايين في 2014.

وأوضحت النيابة أن كريستيانو استغل شركة تأسست في عام 2010 لكي يخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته، وهو ما يعني عدم التزامه بشكل "إرادي" و"متعمد" بواجباته الضريبية في إسبانيا.

وأشارت النيابة العامة إلى أن كريستيانو قام بشكل صوري بمنح حقوق تسويق صورته إلى شركة تسمى "Tollin Associates LTD" وتقع في جزر العذراء البريطانية.

من جانبها، أكدت شركة "Gestifute" الممثلة للاعب البرتغالي، أنه لا يوجد أي تحايل ضريبي قد وقع وأن شركة "Tollin Associates LTD" "هي مملوكة بالكامل لكريستيانو رونالدو منذ عام 2004".