أعرب مهاجم ريال مدريد ومنتخب إسبانيا سابقا، راؤول جونزاليس، عن رغبته في "الارتباط" بالفريق الملكي "لوقت طويل".

وأكد راؤول لمجلة (بانيكا) في عددها لشهر يونيو، أن رحيله عن الريال "لم يكن سهلا" بالنسبة له، وأنه قد حدث بسبب ظروف وليس بسبب قلة ترحاب النادي، الذي وفر له منصبا تنفيذيا مؤخرا.

واعترف بأن حلمه بينما كان في الـ30 من عمره هو الاعتزال في ريال مدريد ولكن حينما جاءت تلك اللحظة، شعر بأن عليه "اتخاذ خطوة أخرى" حيث "كان في حاجة لأشياء أخرى".

وأشاد بوداع فرانشيسكو توتي قائد فريق روما قائلا "كان مؤثرا للغاية، دائما ما كان يشعر توتي بأنه ينتمي لروما، لقد أعطي كل حياته للفريق" وبعد اعتزاله "سيظل النادي واللاعب متحدين بشكل كامل"، مضيفا "اعتقد أن هذا العرفان أكثر قيمة من الألقاب".

وعن رحيله عن المنتخب الإسباني قال إن طريقة ابتعاده عن الماتادور سببت له "الألم" وفي جميع الأحوال "كان عليه احترام قرار المدرب" لويس أراجونيس الذي قرر الكف عن استدعائه منذ عام 2006.

ولم يستبعد جونزاليس توليه القيادة الفنية لفريق في المستقبل، قائلا "يروق لي أن أكون مدربا لكنني لا أشعر بذلك الآن. لابد من مرور وقت، الآن عدت إلى مدريد، مسكني، حيث يمكنني أن أتحسن بشكل أفضل".