رد احمد سليمان عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق والمرشح المحتمل لرئاسة القلعة البيضاء على اتهامات مرتضى منصور له خلال الساعات الماضية.

وكان مرتضى منصور قد وجه اتهامات لسليمان بالحصول على عمولات من اللاعب أيمن حفني صانع ألعاب الفريق في صفقة انتقاله من طلائع الجيش للزمالك.

وجاءت اتهامات منصور لسليمان لتتسبب في نشر الأخير بياناً رسمياً رد خلاله على اتهامات منصور، حيث أكد خلاله على زيف الورقة التي أعلن عنها رئيس الزمالك.

وقال سليمان في بيانه:

" إلى رئيس الزمالك ... وكم من أوراق مسكتها وثبت زيفها ..!!

لم أكن أتوقع أو أتخيل في يوم من الأيام أن يكون اعلان ترشحي لرئاسة الزمالك قد يصيب رئيس النادي بهذه الهيستريا التي لا تتوقف.

فقرار ترشحي لرئاسة الزمالك كان يهدف في المقام الأول الى خدمة الكيان العظيم والجمهور الغالي والأعضاء المحترمين في ظل منافسة شريفه يفوز فيها من يفوز ويخسر فيها من يخسر ولكن بعد كل ما يحدث يزداد يقيني التام بأن الموضوع ليس له علاقة بالعمل التطوعي أو خدمة الكيان ولذلك كلما زادت هيسيتريا رئيس الزمالك ضدي كلما ازددت تماسكا وقوة واقتنعت بأنه الحلقة الضعيفة .. فلا يخاف من المنافسة سوى الضعيف ولا يرفع صوته سوى من ليس لديه حجة ولا يكيل الاتهامات بالباطل سوى العاجز.

وأجدد اليوم تأكيدي لرئيس الزمالك بأنه لا يملك سوى الكلام .. ولذلك أقول له : كم من أوراق مسكتها وعرضتها ضد الكثيرين وفي النهاية ثبت زيفها .. فكل ما تعرضه من أوراق ليس مكانه المؤتمرات الصحفية والشو الإعلامي والترهيب والتهديد انما مكانه النائب العام .. اذهب بكل هذه الأوراق الى النائب العام فورا ولا تشغل بالك بكل هذا الكلام الذي تقوله ليل نهار في المؤتمرات لأنه لا يشغل بالي والا تفكيري ولن يثنيني عن قراري.

اذا كنت على حق فيما تقوله .. فلماذا لا تقدم بلاغ للنائب العام .. ؟ أم هي أوراق مثل كل الأوراق التي اتهمت بها كثيرين في السابق ولم نجد منهم واحد تمت ادانته أو دخل السجن .. فالجميع يعلم من دخل السجن ومن قام بالتزوير ..!!

وبصراحة أنا أستغرب جدا .. فالذي يقدم بلاغات للنائب العام هو أنا .. رغم أنني متهم .. والأغرب أن الذي يتهرب من النائب العام هو من يوجه الاتهامات .. ولكن هذا لا يمنع من أن هناك بلاغات جديدة ستكون بمثابة المفاجأة يتم تجهيزها لتقديمها ضد أعز ما لديك ".