أوصت لجنة البت المالي في اتحاد الكرة المصري برئاسة أحمد مجاهد بعرض أمر المزايدة الخاصة بأنشطة الاتحاد على مجلس الإدارة خلال الأيام المقبلة.

وجاءت توصية اللجنة بعد عدم وصول أي شركة من الشركات المتقدمة للمزايدة إلى القيمة التقديرية المطلوبة من جانب مسؤولي اتحاد الكرة.

وجاء المبلع الأعلى في المزايدة من جانب شركة بريزنتيشن سبورت التي عرضت 365 مليون جنية، مقابل 360 مليون لوكالة الأخبار للإعلان، ثم 334.5 مليون لوكالة الأهرام للإعلان.

ولم يتم ترسية المزايدة على أي من الشركات الثلاثة في ظل ضعف العروض المقدمة مقارنة بالمبلغ المطلوب من جانب اتحاد الكرة، حيث تم رفع الأمر إلى مجلس الإدارة بصفته السلطة المختصة عن الأمر.

وأفاد مراسل يلا كورة بأن اتحاد الكرة يدرس عدد من الحلول في ظل ضعف المبالغ المالية للعروض المقدمة، من بينهما طرح المزايدة بشكل منفصل.

ويفكر اتحاد الكرة في طرح حقوق كل بطولة بشكل منفصل كما كان يتم في السابق، خاصة أن العروض التي وصلت للرعاية جاءت مخيبة للآمال.

ويرغب اتحاد الكرة في الحصول على مبلغ 450 مليون جنية كحد أدنى من أجل بيع حقوق الرعاية لمدة خمس مواسم مقبلة، وهو ما يدفعه للتفكير في بيع البطولات منفصلة.