قال رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جراييه، اليوم إنه يثق في أن النجم الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، سيرغب في يوم ما تدريب المنتخب، على الرغم من عدم قدوم هذه اللحظة بعد وعدم امتلاكهم الأموال الكافية لشرائه من ريال مدريد.

وقال لو جراييه مبتسما خلال حوار تنشره اليوم جريدة "لو فيجارو" اليومية المحلية "الاتحاد الفرنسي لن يشتري زيدان من ريال مدريد غدا وإلا سيتوجب علينا بيع مقر الاتحاد من أجل تحقيق هذا الأمر"، في الوقت الذي شدد فيه على أن المدرب الحالي، ديدييه ديشامب، "يقدم عملا جيدا" و"يقنعنا" و"سيظل معنا لفترة طويلة".

إلا أنه عاد وأكد أن زيدان، 44 عاما، "سيرغب في يوم ما في تدريب المنتخب. كنت أشعر بتلك الرغبة لدى ديدييه (ديشامب)، وزيدان أيضا. ولكن هذه اللحظة لم تحن بعد".

ويرى المسئول الأول عن الكرة في فرنسا أن ما حققه زيزو مع الفريق الملكي خلال موسمين يعتبر "استثنائيا".
وأضاف "إنه مرشح لأن يمتلك مسيرة حافلة بالألقاب بين أفضل مدربي العالم. لم يقض وقت طويل في التدريب ولكنه فاز بألقاب كبيرة".

وعاد لو جراييه للتأكيد على أن الفرنسي الآخر في الميرينجي، المهاجم كريم بنزيمة، "ما زال خيارا مطروحا" للمنتخب، على الرغم من عدم انضمامه خلال أكثر من عام ونصف، بعد تفجر قضية الابتزاز المتورط بها ضد زميله في المنتخب ولاعب أوليمبيك ليون، ماتيو فالبوينا.

كما رفض الانتقادات التي وجهها اللاعب لديشامب واصفا إياها بـ"غير المنطقية" ردا على ثناء الأخير عليه كلاعب ولكنه في المقابل لا يضمه للمنتخب.

واختتم لو جراييه تصريحاته بالتأكيد على تمنياتهم بأن يواصل بنزيمة "التألق مع فريقه" لأنهم يكنون له تقدير كبير وأنهم "فخورين بما يقدمه" مع الميرينجي.