كشفت الصحف المدريدية تفاصيل جديدة حول ما فجرته "أبولا" البرتغالية، بإخطار كريستيانو رونالدو إدارة ريال مدريد برغبته في الرحيل عن صفوف الفريق الملكي هذا الصيف.

وكان صاحب الـ32 عامًا تصدر غلاف صحيفة "أبولا" بعنوان أثار جدلا كبيرا بين جماهير كرة القدم، بالإعلان عن رغبته في مغادرة إسبانيا، وأن قراره لا رجعة فيه (طالع التفاصيل).

النيابة العامة في العاصمة الإسبانية مدريد وجهت اتهامات لرونالدو قبل أيام بالتهرب من سداد 14 مليون و700 ألف يورو، على أعماله خلال الفترة ما بين عامي 2011 و2014.

ورصدت صحيفة "ماركا" خمسة أسباب دفعت رونالدو للرحيل عن ريال مدريد:

1- منزعج من تهمة التهرب التضريبي: يدرك رونالدو أنه لم يخطئ ويضمن أن يفعل كل شيء وفقًا للقانون، لكن يشعر بأذى وانزعاج، ولا يريد أن يلعب مرة أخرى في إسبانيا.

2- لا يشعر بالراحة من ريال مدريد: رغم البيان الذي أصدره النادي وأعلن فيه اقتناعه التام ببراءة اللاعب، إلا أن رونالدو يشعر أن ناديه تخلى عنه، ولم يدعمه بما فيه الكفاية.

3- يشعر أنها ليست مسألة شخصية: وفقا لكريستيانو رونالدو وبيئته، قد يرجع سبب أزمته مع النيابة العامة إلى سوء إدارة نادي ريال مدريد، وليس قضية شخصية مع اللاعب نفسه.

4- يريد البحث عن ناد جديد: قرر رونالدو عدم العودة إلى إسبانيا، رغم حياته الجيدة التي يعيشها في مدريد مع ابنه وصديقته، وقد يكون ناديه السابق مانشستر يونايتد الوجهة المقبلة له.

5- كبش فداء: رونالدو ليس غاضبا من مدريد فقط، بل يعتقد أن العدالة الإسبانية اتخذته كمثال للمواطنين كونا شخصا معروفًا، وهو ما يزعجه لأن هذه الطريقة غير عادلة وغير مناسبة.

وأشارت صحيفة "آس" إلى أن موعد اتخاذ رونالدو قراره بالرحيل كان قبل نهائي كارديف، وتحديدًا منذ شهرين، وأخبر وكيل أعماله خورخي مينديز ودائرة الموثوقين لديه بهذا القرار.

وأضافت أن الغضب الكبير لدى البرتغالي يأتي بسبب شعوره بأنه يتم معاملته بظلم وعدوانية، بعد نشر خلافه المزعوم مع وزارة المالية في جميع وسائل الإعلام بإسبانيا وحول العالم.

وأوضحت "آس" أنه مع زيادة موجة الانتقادات، ومساواة قضيته بقضية ميسي بعد الحكم عليه بالسجن 21 شهرا، كان كريستيانو غاضبًا وجدد مرة أخرى رغبته في مغادرة إسبانيا.

وأشارت إلى أن خورخي مينديز نجح في إقناع رونالدو عدم الإفصاح عن أي شيء يخص هذا الأمر، حتى بعد نهائي كارديف، وهو ما تفهمه البرتغالي ورأى أن هذا هو الأفضل.

ولكن بعدما ظهرت شكوى من مكتب المدعي العام مؤخرًا بشأن الـ14 مليون و700 ألف يورو، انفجر رونالدو من الغضب قائلا: "سأغادر.. سأغادر، لم أعد أتحمل أكثر من ذلك".

لعب رونالدو 394 مباراة بقميص ريال مدريد منذ الانضمام إليه عام 2009، وسجل 406 هدفًا بينهم (42 هاتريك)، وصنع 111 هدفا، وحصد جائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات.