أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، القواعد المنظمة لقيد اللاعبين في الأندية للموسم الجديد 2017/2018؛ حيث تنص على قيد 25 لاعباً لكل ناد يشملهم 3 لاعبين أجانب مع السماح بالتعاقد مع أي لاعب وإعارته دون القيد في القائمة.

الزمالك يواجه هنا أزمة؛ حيث تعاقد مع لاعبين أفريقيين جديدين وهم لاعب الاتحاد السكندري، كابونجو كاسونجو ولاعب الداخلية إشيمبونج، كما حصل على توقيع لاعب أسوان رزاق سيسيه ولكن لم تتم الصفقة رسميًا حتى الآن، كما يمتلك محمد كوفي، معروف يوسف، إيمانويل مايوكا، ستانلي أوهاويتشي ـ معاراً من وادي دجلة ـ، ضمن صفوفه.

لذا توجهنا بسؤال عدد من نجوم الزمالك ومدربيه السابقيه: "من يرحل ومن يبقى منهم ولماذا"؟.. طارق السيد، لاعب ومدرب الزمالك السابق والمدرب المساعد الحالي للمنتخب الوطني للمحليين قال التالي:

لاعب الاتحاد السكندري، كابونجو كاسونجو، أدى جيدًا في الموسم الجاري مع فريقه، وتعاقد معه الزمالك بمبلغ ضخم كما يحتاجه في مركز الهجوم لذا فهو صاحب المقعد الأول من أجانب الزمالك من وجهة نظري كما أتمنى بقاء ستانلي أوهاويتشو مع الفريق ولكن صعوبة إتمام صفقة انتقاله من وادي دجلة بسبب أزمة الدولار وارتفاع المقابل المادي لبقائه قد يحول دون ذلك ولكن لو لم يستمر فبقاء معروف يوسف ضرورة بالرغم من امتلاك الفريق بدلاء له ولكن اللاعب النيجيري ظهر بصورة جيدة خلال الفترة الأخير لذا هو الأقرب ليكون الثاني في قائمة أجانب الزمالك.

وأعتقد  أن محمد مجدي، لو سليم بنسبة 100% فلا داع لوجود محمد كوفي، خاصة في ظل وجود شوقي السعيد والونش وعلي جبر وغيرهم قد يؤدون نفس المهام، أما مايوكا فهو مهاجم جيد وأنا أعرف مشكلته وهي أنه يشعر أنه لن يشارك كثيراً مع الزمالك فلا يتدرب جيدًا لذا لا بد أن نستغل كمانه وحتى الآن أعتقد أن لاعب الداخلية أشيمبونج سيكون الثالث.

وعن لاعب أسوان، رزاق سيسيه، رد المدرب المساعد للمنتخب الوطني للمحليين: "لم يتعاقد الزمالك معه رسمياً حتى الآن لذا لن استطع الحديث بخصوصه".