أشار كريستيانو رونالدو، نجم وقائد المنتخب البرتغالي، عقب تعادلهم بهدفين لمثلهما أمام المكسيك في إطار مواجهات المجموعة الأولى بكاس القارات إلى أنه "لا داعي للقلق" بسبب النتيجة وأنهم سيواصلون "الإيمان" بقدراتهم.

وصرح رونالدو، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، لقناة الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" التليفزيونية أن هذه النتيجة ليست التي كانوا يطمحون إليها.

وأكد "كنا على وشك الخروج بالنقاط الثلاث ولكننا استقبلنا هدفا في الدقائق الأخيرة. هذه هي كرة القدم"، مضيفا بأن فريقه "جيد وسيواصل الإيمان بحظوظه"، وأنهم "سيتأهلون نظريا" لدور الثمانية في حالة فوزهم بالمواجهة المقبلة.

وتابع "نحن بحالة جيدة ولا داعي للشعور بالقلق. علينا التفكير الآن في المواجهة المقبلة التي لا تقبل سوى الفوز بالنسبة لنا".

وعلى الرغم من الشائعات التي صاحبت وصول أبطال أوروبا لروسيا حول رغبة "الدون" في الرحيل عن فريقه ريال مدريد الإسباني بعد الاتهامات التي وجهتها له النيابة الإسبانية بالتهرب الضريبي، إلا أن صاحب الكرة الذهبية 4 مرات قدم أداءا مبهرا وساهم بتمريرته الرائعة في تسجيل الهدف الأول بأقدام ريكاردو كورايسما.