تغيب كريستيانو رونالدو، نجم المنتخب البرتغالي لكرة القدم، عن حضور المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الاثنين، عقب تعادل منتخب بلاده مع المكسيك 2 / 2 في مستهل مبارياتهما في كأس القارات، رغم اختياره كأفضل لاعب في المباراة.

ومن المألوف أن يحضر المؤتمر الصحفي، الذي يعقد عقب المباراة، اللاعب الذي يحصل على لقب أفضل لاعب مع مدربه.

وقال مسؤول في الفيفا أن قائد المنتخب البرتغالي احتاج لعلاج طبي. وقال انه لن يواجه أي اتهامات بسبب عدم حضوره.

وبعدها، رفض رونالدو الإدلاء بأية تصريحات عندما مر عبر منطقة إجراء الأحاديث الصحفية، والتي يمكن للصحفيين خلالها توجيه أسئلة للاعبين.

ومع ذلك، قام اللاعب بإدلاء تصريحات لأحد الرعاة في 45 ثانية فقط حيث قال :"ليست هذه النتيجة التي كنا نريدها. لا يجب أن نقلق، نشعر أننا بحالة جيدة، نحن هادئون".

ولم يعلق رونالدو بالتفاصيل حول اتهامه من قبل النيابة الأسبانية بشأن تهربه من الضرائب.

وفي لفتة بسيطة ولكن بها تحد، نشر اللاعب عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي على الانترنت صورة له يضعه فيها إصبعه على فمه وكتب عليها :" أحيانا تكون أفضل إجابة هي الصمت".