شكك فرناندو سانتوس، المدير الفني لمنتخب البرتغال، في تقنية حكم الفيديو المساعد التي استخدمت اليوم خلال مباراة أبطال أوروبا أمام المكسيك وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، في الوقت الذي ألغت فيه هدفا سجله المدافع البرتغالي بيبي.

وقال سانتوس في تصريحات عقب المباراة "إذا كان تطبيق هذه التقنية سيطور كرة القدم، فأهلا بها. ولكن لنكن جادين في تطبيق هذه التقنية الجديدة. لم أفهم لماذا أوقفوا اللقاء في بعض الأوقات وفي أوقات أخرى لا. كان هناك إعادة للهدف بعدما سجلنا هدفا، ولكن هذا الأمر لم يحدث عندما سجلوا في شباكنا".

وألغى الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا هدفا سجله بيبي بداعي وجود المدافع في موقف تسلل في الدقيقة 20 من عمر اللقاء بعدما طلب من مساعديه إعادة اللقطات المسجلة عن طريق الكاميرات الموجودة في ملعب "كازان أرينا".

كما حدث نفس الأمر في لقطة الهدف الثاني للبرتغال والذي جاء عن طريق سيدريك سواريس قبل النهاية بخمس دقائق، بعدما طلب الحكم من مساعديه مشاهدة اللقطة مجددا بعدما شك في وجود حالة تسلل، ولكنه في النهاية احتسبه بعد التأكد من صحته.

واعترض سانتوس على وجود حالة "وثب" على أحد لاعبي البرتغال في الهدف الثاني للمكسيك.

وأتم "ولكن هذه هي القوانين"، في الوقت الذي أكد عدم رضاه عن النقطة التي خرجوا بها بعدما كانوا متقدمين في النتيجة حتى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

وفي الجولة المقبلة، ستواجه البرتغال أصحاب الأرض على ملعب "سبارتاك" بالعاصمة موسكو بعد ثلاثة أيام، بينما سيدحل "التريكولور" اختبارا أسهل نسبيا عندما يواجه نيوزيلندا في مدينة سوتشي.