كشفت وسائل إعلام أن اللاعب الأرجنتيني ،أنخيل دي ماريا، توصل إلى اتفاق مع السلطات الأسبانية حول قضية اتهامه بالاحتيال الضريبي، ليتفادى بذلك شبح عقوبة السجن.

وذكرت صحيفة "الكونفيدينسيال" الإلكترونية الأسبانية أن لاعب ريال مدريد السابق اتفق مع السلطات الأسبانية على دفع مليوني يورو، بعدما اعترف بارتكابه جريمتين ضريبيتين في 2012 و2013 عندما كان يلعب لصالح النادي الملكي.

وكانت النيابة العامة في أسبانيا قد وجهت لدي ماريا اتهامات في نوفمبر 2016 بالتهرب من سداد ضرائب بقيمة مليون و300 ألف يورو .

وطبقا لما ورد عن الصحيفة الأسبانية، فإنه سوف يتم الحكم على اللاعب الأرجنتيني/29 عاما/ بالسجن لمدة ثمانية أشهر عن كل جريمة ضريبية ولكن مع إيقاف التنفيذ.

ويتيح القانون في أسبانيا للمتهم فرصة الإفلات من الحبس إذا كانت مدة العقوبة الموقعة عليه أقل من سنتين، وأن تكون صحيفته الجنائية خالية من أي سوابق قضائية.

وتنظر النيابة العامة في أسبانيا في العديد من القضايا الضريبية التي تخص بعض لاعبي كرة القدم المتهمين بالاحتيال والتهرب، مثل قضية اللاعب البرتغالي كريستيانو، نجم ريال مدريد، المتهم بالتهرب من سداد 14 مليون و700 ألف يورو.