كشف مصدر في الاتحاد المصري لكرة القدم، عن أن هاني أبو ريدة رئيس مجلس الإدارة، قام بالإتصال بمسؤولي الأهلي والزمالك من أجل الحديث معهم بشأن مقاطعة قنوات بي إن سبورتس، خوفًا من أن يتم استبعاد الأهلي والزمالك من البطولة الأفريقية.

وكان أبو ريدة نفسه قد أصدر قرارًا بمقاطعة القناة القطرية وذلك فيما يخص المنتخب  المصري، حيث أصدر تعليمات بمنع التعامل مع القناة وهو ما حدث في أثناء رحلة الفراعنة إلى تونس لخوض مباراة بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا.

وشهد المؤتمر الصحفي في هذه المباراة إقصاء الحارس المخضرم عصام الحضري لميكروفون بي أن سبورتس في ورفض الإدلاء بأي تصريحات لهم.

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" كان قد أرسل خطابًا رسميًا إلى الاتحاد المصري لكرة القدم ، حذر فيه من استمرار المقاطعة مع القناة المالكة لحقوق مباريات البطولة، ولم يتوقف الأمر عند حد التحذير بل ان الكاف هدد الأندية والمنتخب المصري بعقوبات في حال استمرار الأمر.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه من خلال تصريحات لـ"يلا كورة" إن الرجل الأول في الاتحاد المصري لكرة القدم تحدث مع مسؤولي الأهلي والزمالك، وأبدى رغبة في إنهاء هذه الأزمة، خاصة وأن العقوبات من جانب الكاف قد تصل إلى الاستبعاد من البطولات.

وشهد المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الوداد والأهلي ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، مشادة بين حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي وبين طاقم عمل قنوات بي إن سبورتس بعد أن رفض المدرب التحدث في تواجد القناة، وتطور الأمر لا مشادة انتهت بعد تدخل المسؤولين.