تأهل المنتخب البرتغالي للدور قبل النهائي ببطولة كأس القارات لكرة القدم بعدما اكتسح نظيره النيوزلندي 4 / صفر اليوم السبت في المرحلة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للبطولة.

ورفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة متفوقا بفارق الأهداف على المنتخب المكسيكي ، الذي تغلب على نظيره الروسي 2 / 1 ، ليصعدا سويا للدور قبل النهائي.

فيما ودع منتخبا روسيا ونيوزلندا البطولة بعدما احتلا المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

وسجل أهداف المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة 33 وبيرناردو سيلفا في الدقيقة 37 وأندري سيلفا في الدقيقة 80 ولويس ناني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

انحصر اللعب في وسط الملعب خلال الربع ساعة الأول من الشوط الأول وذلك بفضل الضغط المستمر الذي نفذه لاعبو المنتخب النيوزلندي على لاعبي البرتغال في وسط ملعبهم ليفشل المنتخب البرتغالي في الخروج من وسط ملعبه.

وتمكن المنتخب النيوزلندي من فرض سيطرته على المنتخب البرتغالي الذي تراجع لوسط ملعبه واختفت تماما مفاتيح لعبه الهجومية المتمثلة في ريكاردو كواريزما وكريستيانو رونالدو.

ورغم سيطرة المنتخب النيوزلندي لكنه فشل في تهديد مرمى المنتخب البرتغالي الذي فشل أيضا هو الآخر في شن أي هجمات مرتدة مؤثرة على المرمى.

وبمرور الوقت بدأ المنتخب البرتغالي يدخل في أجواء المباراة ويشكل خطورة على مرمى المنتخب النيوزلندي، وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 23 عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها رونالدو وقابلا بضربة رأس لكن الحارس ستيفان مارينوفيتش تألق وأمسك بالكرة.

وعاد رونالدو لتهديد مرمى المنتخب النيوزلندي في الدقيقة 26 عندما لعب كواريزما كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها رونالدو وقابلها بضربة رأس قوية اصطدمت بالعارضة ثم جسد الحارس قبل أن يبعدها الدفاع.

واستمرت محاولات المنتخب البرتغالي بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وفي الدقيقة 31 احتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب البرتغالي بعد عرقلة دانيلو داخل منطقة الجزاء لينفذها رونالدو بنجاح مسجلا هدف التقدم للمنتخب البرتغالي في الدقيقة 33.

ووجد المنتخب النيوزلندي نفسه مضغوطا بعد الهدف الأول مما دفعه لإجراء أولى تبديلاته في الدقيقة 36 بإشراك بيل تيولوما بدلا من مايكل ماكجلينشي في محاولة لإعادة التوازن للفريق.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى سجل المنتخب البرتغالي الهدف الثاني عندما مرر كواريزما كرة بينية رائة لإيليسيو في الجانب الأيسر لينطلق الأخير بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء ومرر كرة عرضية أرضية قابلها بيرناردو سيلفا بتسدية أرضية إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم المنتخب البرتغالي بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، اجرى المنتخب البرتغالي أول تبديلاته بإشراك بيزي بدلا من برناردو سيلفا.

ونشط المنتخب النيوزلندي وبادل المنتخب البرتغالي للهجمات لتصبح المباراة سجالا بين الفريقين.

وفي الدقيقة 58 جاءت أخطر هجمات المنتخب النيوزلندي عندما انطلق توماس دويل بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية قابلها كريس وود بتسديدة لحظة سقوطه لكن روي باتريشيو حارس البرتغال تألق وأبعد الكرة.

ورد المنتخب البرتغالي بفرصة خطيرة في الدقيقة 60 عندما مرر نيلسون سيميدي كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها رونالدو وقابلها بضربة رأس لكن الحارس ستيفان مارينوفيتش تألق وابعد الكرة.

وكاد المنتخب البرتغالي أن يسجل هدفا ثالثا عندما سدد أندري سيلفا الكرة من داخل المنطقة باتجاه المرمى ولكن الحارس المتألق مارينوفيتش أبعد الكرة.

وأجرى بعدها المنتخب النيوزلندي تبديله الثالث بإشراك كوستا بارباروسيس بدلا من كلايتون لويس في محاولة لتنشيط الهجوم ، ورد المنتخب البرتغالي بإجراء تبديله الثاني بإشراك لويس ناني بدلا من رونالدو.

وكاد ناني أن يسجل الهدف الثالث للمنتخب البرتغالي في الدقيقة 69 حيث لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء المنتخب النيوزلندي قابلها ناني بتسديدة قوية لكن الحارس مارينوفيتش تألق وأبعدها.

وفي الدقيقة 74 أجرى المنتخب النيوزلندي آخر تبديلاته بإشراك شاين سميلتز بدلا من أندرو دورانتي.

وفي الدقيقة 76 فاجأ كريس وود قائد المنتخب النيوزلندي الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها روي باتريشيو.

ضغط المنتخب النيوزلندي بكامل صفوفه في محاولة لتقليص الفارق لتظهر المساحات في دفاعاته بدأ يستغلها المنتخب البرتغالي في شن هجمات مرتدة سريعة.

ومن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 80 استلم أندري سيلفا الكرة على حدود منطقة جزاء المنتخب النيوزلندي وتوغل بالكرة حتى دخل إليها وسدد كرة قوية سكنت المرمى.

بعدها بثلاث دقائق أجرى المنتخب البرتغالي آخر تبديلاته بإشراك جيلسون مارتينيز بدلا من ريكاردو كواريزما.

وكاد المنتخب النيوزلندي أن يسجل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 88 عندما لعبت كرة عرضية حاول روي باتريشيو الإمساك بها لكنه فشل ووسقط على الأرض قبل أن تتهيأ الكرة لمايكل بوكسال الذي سددها لتصطدم بقدم باتريشيو قبل أن تبعد الكرة من مناطق الخطورة.

ورد المنتخب البرتغالي بتسجيل هدف رابع عندما استلم ناني الكرة على حدود منطقة الجزاء ثم دخل بها قبل أن يسدد كرة قوية سكنت المرمى.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب البرتغالي 4 / صفر.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا