قاد ثنائى الأهلي صالح جمعة وأحمد حمودي فريقهما للتعادل مع انبي 2-2 فى مباراة مثيرة جمعتهما فى ليلة عيد الفطر المبارك على ملعب بتروسبورت فى الاسبوع الـ 32 من بطولة الدورى الممتاز.

وسجل حمودي هدف التقدم على انبي وأول أهدافه مع الأهلى منذ الإنتقال له فى الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع للشوط الأول وعادل عمرو مرعي النتيجة لمصلحة اصحاب الأرض فى الدقيقة الثانية من الشوط الثاني قبل أن يعزز صلاح محسن النتيجة للبترولي فى الدقيقة 55 بهدف عالمي من ضربة خلفية مزدوجة قبل أن يتعادل جمعة فى الدقيقة 65.

جاءت المباراة مثيرة وحماسية وشهدت تفاهم بين حمودي وجمعة الذى صنع كلا منهما هدف للأخر بنفس الطريقة ليحافظا على سجل الأهلي خالي من الهزائم حتى الأن.

وحضر فى المقصورة الرئيسية خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة ، وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة ومحمود طاهر رئيس الأهلي ولاعبو الفريق الأحمر لحضور الإحتفالية المصغرة الت  يتسلم فيها الأحمر الدرع الذى حسمه قبل انتهاء البطولة المحلية بأربعة اسابيع.

الشوط الأول

بدأت المباراة بقوة من جانب النادي الأهلي، وفي الدقيقة 4 من عمر المباراة، أرسل صالح جمعة كرة سحرية من منتصف الملعب إلى كريم نيدفيد الذي تسلم ومر في الدفاع البترولي وحاول التسجيل لكن ذلك لم يكن ممكنًا.

أول هجمة لنادي إنبي كانت في الدقيقة 9 من خلال ضربة ركنية تابع عليها صلاح سليمان، الذي صوب رأسية لكن محمد الشناوي حارس الأهلي تعامل معها.

في الدقيقة 18 من عمر المباراة، شن نادي إنبي هجمة خطيرة من الجانب الأيسر شهدت خروج خاطئ من محمد الشناوي حارس الأهلي، لكن لاعب إنبي محمد مجدي تباطؤ في لعب الكرة مما أفقدها خطورتها.

عاد من جديد صالح جمعة لتشكيل الخطورة على مرمى إنبي، في الدقيقة 32 أرسل جمعة عرضية كان في انتظارها رامي ربيعة لكنه لم يتقنها لتخرج خارج الملعب، ثم مرر كريم نيدفيد كرة عرضية في منطقة جزاء إنبي لكنها لم تكن متقنة، بعد ذلك صوب عمرو جمال كرة نارية لكنها مرت فوق المرمى.

وقاد محمد هاني هجمة للنادي الأهلي في الدقيقة 38 من عمر المباراة، لكنه تعرض للعرقلة من جانب مدافع إنبي، لكن الحكم رفض احتساب ضربة جزاء.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، تمكن أحمد حمودي من تسجيل هدف المباراة الأول، بعد كرة عرضية متقنة من صالح جمعة ليخرج الأهلي إلى غرفة خلع الملابس متقدمًا بهدف.

الشوط الثاني

باغت انبي الأهلى فى بداية الشوط الثاني بهدف التعادل بعدما استغل القناص عمرو مرعي تمريرة عرضية رائعة من زميله على فوزى ليضعها برأسه بعيداً عن الشناوى وسط غياب الرقابة.

حاول الأهلى تعديل النتيجة سريعاً وأهدر كريم نيدفيد فرصة لا تضيع فى الدقيقة 50 بعد فشل فى انهاء عرضية رائعة من حمودي ليضعها بعيداً عن المرمي .

وفى الدقيقة 54 سجل صلاح محسن دفاً عالميا من ضربة خلفية مزدوجة مستغلاً خطأ دفاعي فى التنظيم لدفاع الأهلي الذى انشغل برقابة عمرو مرعي لترتد الكرة الهوائية لمحسن الذى انهاه بشكل رائع فى مرمي الشناوي.

أجري حسام البدري المدير الفنى للأهلي أولى تغيراته فى الدقيقة 61 ودفع بمؤمن زكريا بدلاً من كريم نيدفيد ليهدر بعد ثلاث دقائق فقط فرصة التعديل بعد أطاح بتمريرة صالح جمعة الرائعة.

وفى الدقيقة 65 رد أحمد حمودي الهدية لصالح جمعة وصنع له هدفاً بطريقة كربونية من الهدف الأول الذى سجله الأهلي فى انبي ليتعادل الأحمر ويتدخل طارق العشرى مباشرة ويدفع بعمرو الحلواني بدلاً من أحمد عبد العزيز المصاب .

وتدخل البدري والعشرى معاً فى الدقيقة 75 ودفع الأول بالعائد عماد متعب بدلاً من أحمد حمودي فيما اقحم الثاني صلاح عاشور بدلاً من صلاح محسن.


سيطر الأهلى على المباراة تماما فى الربع الأخير وسط محاولات على استحياء من انبي ابرزها راسية رامي صبري فى الدقيقة 83 وعمرو السولية فى الدقيقة الأخيرة لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2.

المباراة دقيقة بدقيقة من هنا