نفى فيتالي موتكو نائب رئيس الوزراء الروسي الذي يتولى شئون الرياضة في بلاده، الأحد الادعاءات المثارة حول تورط المنتخب الروسي لكرة القدم في برنامج للمنشطات برعاية حكومية.

وقال موتكو لوكالة أنباء "تاس" الروسية "في المنتخب الوطني لم يكن هناك أبدا ولن يكون هناك أبدا حالات تعاطي منشطات، منتخبنا الوطني يتم فحصه بشكل مستمر، تتواجد جهات مكافحة المنشطات في كل المباريات".

وذكرت صحيفة " ميل" البريطانية اليوم الأحد أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يحقق في ادعاءات حول تورط لاعبي المنتخب الروسي في تعاطي مواد محظورة محفزة للأداء في مونديال البرازيل 2014.

وأوضح موتكو "ليس هناك حاجة لقراءة الصحف الإنجليزية، إنهم يكتبون نفايات".

وتستضيف روسيا حاليا كأس القارات التي تقام في العام الذي يسبق كأس العالم، وخرج الفريق الروسي من دور المجموعات بعد خسارته 1 /2 أمام المكسيك أمس السبت.

وقال ريتشارد مكلارين كبير المحققين التابع للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) في التقرير الذي نشر في التاسع من كانون أول/ديسمبر الماضي إن اكثر من 1000 رياضي روسي تورطوا في ممارسات واسعة النطاق لتعاطي المنشطات، والتي تضمنت التلاعب بالعينات في أولمبياد سوتشي.

وتم تعليق عمل الاتحاد الروسي لألعاب القوى على خلفية مزاعم بوجود ممارسات لتعاطي المنشطات واسعة النطاق في البلاد، حيث كانت داريا كليشينا لاعبة الوثب الطويل، هي لاعبة القوى الروسية الوحيدة التي سمح لها بالمشاركة في دورة ريو دي جانيرو الأولمبية العام الماضي.

وذكرت صحيفة " ميل" أن الفيفا يحقق فيما إذا كان جميع اللاعبين الـ23 لمنتخب روسيا في مونديال البرازيل، تورطوا في برنامج المنشطات، علما بان خمسة من هؤلاء اللاعبين مازالوا يشاركون مع الفريق.