أوضح لويس كامبوس، الصديق الشخصي للبرتغالي كريستيانو رونالدو والمدير الرياضي بنادي ليل الفرنسي، اليوم إن نجم ريال مدريد الإسباني قال له إنه يشعر بالألم ويحتاج للتفكير بهدوء حول مستقبله مع الفريق الملكي ، وذلك بعد اتهام النيابة الإسبانية له بالتهرب من دفع 14.7 مليون يورو كضرائب.

وقال كامبوس خلال حوار مع قناة "تي أف 1" الفرنسية عن سؤاله حول إمكانية انتقال رونالدو لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي على خلفية هذه القضية، إنه ليس لديه معلومة حول هذا الأمر.

وأضاف "أعتقد أنه (كريستيانو رونالدو) يحتاج في الفترة الحالية لقليل من الوقت للتفكير، هذا شيء طبيعي".

كما أشار كامبوس إلى أن "الأجواء متوترة بعض الشيء داخل أروقة ريال مدريد". وتابع "هذا أيضا أمر طبيعي"، مشددا في الوقت ذاته أن "رونالدو سيأخذ وقته قبل اتخاذ القرار الصحيح، أنا مقتنع بذلك".

وأكد بأن الدولي البرتغالي، الذي يتواجد حاليا مع منتخب بلاده في روسيا للمشاركة في بطولة كأس القارات، "حزين لما يحدث معه حاليا".

وكانت نيابة مدريد قد حددت جلسة 31 يوليو المقبل للاستماع لأقوال اللاعب حول الاتهامات الموجهة إليه.