أكد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم على أن الموسم الجاري من المسابقات المصرية يعد موسماً استثنائياً.

وأصدر حسين بياناً، حصل يلا كورة على نسخة منه، حيث أكد خلاله على وجود ستة أسباب جعلت الموسم الجاري استثنائياً بسبب كثرة التوقفات التي جاءت بسبب تعديلات الكاف على نظام البطولات الأفريقية.

وقال رئيس لجنة المسابقات في بيانه:

- التعديل تواكب مع موسم إقامة نهائيات الأمم الافريقية وهو ما زاد من صعوبة موقف المسابقات المحلية، حيث استتبع ذلك إجراء توقفات عليها تم تنفيذها رغما على الجميع .

- هذه التوقفات أعقبت تأجيل 4 مباريات للزمالك في أول 5 أسابيع من عمر المسابقة التي انطلقت في 15 سبتمبر الماضي نظرا لوصوله إلى الدورين قبل النهائي والنهائي لبطولة الأندية الإفريقية الموسم الماضي، وذلك خلال الفترتين من 18 وحتى 24 سبتمبر ومن 15 حتى 22 أكتوبر الماضيين .

- بقية التوقفات التي شهدتها المسابقة كان لابد منها حيث حدثت جميعها نتيجة الارتباط بالأجندة الدولية والمسابقات الإفريقية، فتوقف الدوري 9 أيام من أجل مباراة الكونغو و10 أيام بسبب مباراة غانا في تصفيات كأس العالم، إضافة إلى توقفها في الفترة من 29 ديسمبر حتى 5 فبراير من أجل نهائيات الأمم الإفريقية ثم من 6 إلى 12 فبراير بسبب مباراة السوبر في الإمارات، مشيرا إلى أن 4 أندية مصرية هي الأهلي والزمالك وسموحة والمصري بدأت موسمها الإفريقي الجديد من 10 مارس بجولتي ذهاب وعودة يومي 11 ، 17، كما شهد الشهر أيضا توقفا للأجندة الدولية للمنتخب خلال الفترة من 20 حتى 28 منه.

- في شهر إبريل توقفت المسابقة لإقامة مباراتي جولة افريقية للأندية يومي 7 و14 وفي مايو أقيمت جولتان في دور المجموعات لبطولة الأندية الإفريقية في الفترة من 13 حتى 23 ، فيما أقيمت خلال شهر يونيو جولة افريقية أيام 2 و3 و4 استتبعها معسكر المنتخب لمباراة تونس حتى 13 يونيو ضمن الأجندة الرسمية، ثم جولة إفريقية يومي 20 و 2.

- شهر يوليو سيشهد جولتين افريقيتين في 30 يونيو ، 1 ، 2 يوليو ثم 7، 8 و9 الأمر الذي لم نتمكن خلال المدة من 2 يونيو وحتى 9 يوليو من إقامة سوى أسبوعين فقط ( 31 و32 ) من الدوري .

- الإسبوع الماضي تعرضت الكرة المصرية لهزة عنيفة نتيجة خسارة كل فرقها في البطولات الافريقية، وكان يجب أن نقف بجوارها حفاظا على تمثيل الكرة المصرية في افريقيا، وهو ما استوعبته جيدا الأندية الأخرى التي كان من المقرر أن تواجه ممثلي مصر في البطولات الافريقية، فتم ترحيل مبارياتها لهذا الأسبوع كواجب من جانبنا تجاه أي فريق يمثل الكرة المصرية.
 
واختتم رئيس لجنة المسابقات تصريحاته بأنه رغم كل ذلك قامت اللجنة بإعلان 30 أسبوعا مع بداية المسابقة لأول مرة، فيما آثر عدم الإعلان عن الأسابيع الأربعة الأخيرة لأنها جولات حساسة تتطلب مزيدا من تكافؤ الفرص، وللتذكرة فإن الموسم الماضي انتهى بالمباراة النهائية لكأس مصر في 8 أغسطس.