وضع نادي بوكا جونيورز أمس الأحد في إحدى مقصورات ملعبه الأسطوري "بومبونيرا" ساعة لتحسب عدد السنوات والأيام والدقائق والساعات والثواني التي مرت على الفريق الأول لكرة القدم بدون أن يهبط إلى دوري الدرجة الثانية عبر تاريخه.

وتم وضع الساعة في إطار احتفالات النادي بالتتويج بلقب الدوري الأرجنتيني قبل بضعة أيام، ولكن هذا الإجراء يقصد به في الأساس الغريم التاريخي لبوكا جونيورز، منافسه ريفر بليت، الذي خاض منافسات دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني في موسم 2011 / 2012.

وطبقا للإحصائيات، يعتبر ناديا بوكا جونيورز وأرسنال ساراندي هما الناديان الوحيدان في الأرجنتين اللذان لم يهبطا عبر تاريخهما إلى دوري الدرجة الثانية.

وأصبح ريفر بليت محطا لسخرية أنصار بوكا جونيورز خلال احتفالاتهم بتتويج فريقهم بلقب الدوري الأرجنتيني، حيث قاموا بترديد الأهازيج التي تناولت سقوط لاعبين لريفر بليت في اختبار الكشف عن المنشطات وذلك خلال مباريات الفريق في بطولة كأس ليبيرتادوريس.

ورغم حملات السخرية، هنأ ريفر بليت غريمه التقليدي بوكا جونيورز بلقب بطولة الدوري الأرجنتيني، وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نادي أتلتيكو ريفر بليت يهنئ بوكا جونيورز لحصوله على بطولة دوري الدرجة الأولى لموسم 2016 / 2017".