قال مينو رايولا وكيل اللاعبين المعروف اليوم الاثنين أنه وجيانلويجي دوناروما الحارس الشاب لفريق ميلان سيعيدان النظر في خطورة الرحيل عن الفريق الإيطالي التي أعلنا عنها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وغرد رايولا عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" "تغريدة للصداقة بيني وبين جيجي، بعد نهاية كأس الأمم الأوروبية للشباب تحت 21 عاما سنلتقي مع إدارة ميلان، الآن كل ما يهم هو المنتخب الوطني".

وأعاد رايولا نشر رسالة دوناروما التي أكد من خلاله أنه سيحتفظ بوكيل أعماله "أمس واليوم وغدا".

ويشارك دوناروما الذي يلعب دور الحارس البديل في المنتخب الإيطالي الأول خلف الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون، مع منتخب إيطاليا في المربع الذهبي لكأس الأمم الأوروبية للشباب تحت 21 عاما المقامة في بولندا في مواجهة أسبانيا غدا الثلاثاء.

وتعرض دوناروما لهجوم لاذع من الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث طالبوه بتغير وكيل أعماله والبقاء في ميلان، ثم خرج الحارس أمس الأحد ليؤكد حبه لميلان ولجماهيره، متعهدا بعقد جلسة أخرى مع إدارة النادي، قبل أن يؤكد رايولا نفس الشيء اليوم.

وأغلق دوناروما حسابه على شبكة "إنستجرام" للتواصل الاجتماعي، حيث بدا وأنه تعرض لعملية قرصنة.

وواجه دوناروما موقفا فريدا لم يسبق حدوثه في ملاعب كرة القدم الاسبوع الماضي خلال المباراة التي فاز فيها المنتخب الإيطالي 2 / صفر على الدنمارك في بطولة أمم أوروبا تحت 21 عاما، عندما ألقت الجماهير بعض الأوراق المقلدة من عملة الدولار، تعبيرا منها على احتجاجها على قرار الحارس بعدم تجديد تعاقده مع ميلان.

وبعد مرور 35 دقيقة من الشوط الأول للمباراة في ظل تعادل الفريقين، اضطر حكم الساحة إلى إيقاف اللقاء بسبب قيام الجماهير في المدرجات الواقعة خلف مرمى دوناروما بإلقاء الدولارات المقلدة.

وألقيت أوراق هذه العملة المقلدة من قبل جماهير ميلان المستاءة من قرار الحارس في الأسبوع الماضي بعدم تجديد تعاقده الذي ينتهي العام المقبل، مما ينبئ برحيله إلى نادي أخر في موسم 2018/2019 رغم أن إدارة ميلان عرضت عليه تجديد عقده مقابل الحصول على خمسة ملايين يورو (6ر5 مليون دولار) في الموسم الواحد، ولكن تم رفض العرض من قبل الحارس ووكيل أعماله.

وبالإضافة إلى ذلك، قامت الجماهير الإيطالية برفع علم مكتوب عليه "دولاروما"، في إشارة إلى إهتمام الحارس الشاب /18 عاما/ بجمع الأموال على حساب انتمائه لناديه.

وأعربت العديد من الأندية من بينها ريال مدريد الاسباني يوفنتوس الإيطالي عن رغبتها في ضم الحارس الصاعد.