أعرب المدير الرياضي لميلان، ماسيميليانو ميرابيللي، عن أمله في أن يجدد حارس المرمى الشاب جيانلويجي دوناروما عقده مع نادي ميلان لكي تكون للأزمة معه "نهاية سعيدة".

وفي تصريحات لقناة (سكاي سبورت) قال ميرابيللي إن مشكلة دوناروما "ليست أزمة دولة ولا مسألة تفاوض، نحن نود أن تكون قصة يمكن سردها بنحو جيد. قصة ذات نهاية سعيدة".

وأدلى ميرابيللي بهذه التصريحات الليلة الماضية لدى خروجه من مطعم برفقة مدرب ميلان، فينشينزو مونتيلا، الذي يرى أن دوناروما له الحق في التفكير مليا قبل اتخاذ قراره حول التجديد مع النادي الإيطالي.

وأشار المدرب "أعتقد أن الأمر لا يعتمد على ميلان ولا علي أنا. الحارس يفكر وهذا أمر صائب. من حقه أن يأخذ الوقت اللازم لكي يتخذ قراره، ونحن نأمل أن يختار ميلان. الحارس له دور هام ويستحق منحه المزيد من الوقت".

وكان مونتيلا قد زار الأسبوع الماضي أسرة دوناروما في بلدة بنابولي (جنوب إيطاليا)، وقال حينها إنه تربطه علاقة جيدة معهم رغم أنه لم يكشف عن تفاصيل حواره معهم.

وكان دوناروما قد شارك الاثنين في مؤتمر صحفي مع منتخب إيطاليا تحت 21 عاما المشارك في بطولة أوروبا حاليا، وأكد أنه في حالة هدوء وسيتخذ قراره بعد انتهاء البطولة.