يعتبر منح فرصة أكبر لقاراتي أسيا وأفريقيا للمشاركة في بطولة كأس العالم من أهم الأسباب التي ساقها الاتحاد الدولي ليبرر قراره بزيادة عدد المشاركين في المونديال إلى 48 منتخبا، ولكن الدور قبل النهائي لبطولة كأس القارات أكد مرة أخرى أن أوروبا والأمريكيتين هما أصحاب الثقل الحقيقي في الكرة العالمية.

وأثبت تأهل ألمانيا والمكسيك من جانب والبرتغال وتشيلي من جانب أخر إلى الدور قبل النهائي لكأس القارات حقيقة واقعة، وهي أنه منذ النسخة الأولى من البطولة عام 1997 كان 26 من أصل 32 منتخبا تأهلوا إلى نصف النهائي ينتمون إلى أوروبا أو أمريكا.

وكان أخر المنتخبات تأهلا إلى الدور قبل النهائي لكأس القارات بعيدا عن منتخبات أوروبا وأمريكا هو منتخب جنوب أفريقيا في 2009.

وفيما يلي نسلط الضوء على عدد المنتخبات التابعة لكل اتحاد قاري التي تأهلت إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس القارات:

- 1997: أوروبا (منتخب واحد) وأوقيانوسيا (منتخب واحد) وأمريكا الجنوبية (منتخبان).

- 1999: أسيا (منتخب واحد) وأمريكا الشمالية والوسطى (منتخبان) وأمريكا الجنوبية (منتخب واحد).

- 2001: أسيا (منتخب واحد) وأوروبا (منتخب واحد) وأوقيانوسيا (منتخب واحد) وأمريكا الجنوبية (منتخب واحد).

- 2003: أفريقيا (منتخب واحد) وأوروبا (منتخبان) وأمريكا الجنوبية (منتخب واحد).

- 2005: أوروبا (منتخب واحد) وأمريكا الشمالية والوسطى (منتخب واحد) وأمريكا الجنوبية (منتخبان).

- 2009: أفريقيا (منتخب واحد) وأوروبا (منتخب واحد) وأمريكا الشمالية والوسطى (منتخب واحد) وأمريكا الجنوبية (منتخب واحد).

- 2013: أوروبا (منتخبان) وأمريكا الجنوبية (منتخبان).

- 2017: أوروبا (منتخبان) وأمريكا الشمالية والوسطى (منتخب واحد) وأمريكا الجنوبية (منتخب واحد).