ودع البرازيلي داني ألفيش يوفنتوس الإيطالي برسالة على حسابه بشبكة (انستجرام) حيث اكد فيها أن لم يكن يفكر أبدا في اهانة الجماهير، وذلك في اشارة للجدل الذي أثير خلال الأسابيع الأخيرة بسبب تصريحات مثيرة كان قد قالها.

وشدد ألفيش، الذي فسخ عقده مع يوفنتوس قبل عام من نهايته، أن قلبه "صاف" على الرغم من أنه ليس مثاليا، معربا عن امتنانه لجمهور يوفنتوس واللاعبين والادارة.

وقال اللاعب "أعتذر لجماهير يوفنتوس إذا كانوا في لحظة ما قد فكروا أنني أقدمت على اهانتهم. هذه أبدا لم تكن نيتي. لدي طريقتي في الحياة وقلة هي من تفهمها".

يشار إلى أن تصريحات ألفيش التي أثارت الجدل مؤخرا كانت في مقابلة وقال فيها إنه يجب على الأرجنتيني باولو ديبالا الرحيل من أجل التطور، بخلاف نشر صورة للحذاء الذي فاز به بدوري الأبطال عام 2015 مع برشلونة حينما كان مع النادي الكتالوني على حساب يوفنتوس.

وأكد ألفيش امتنانه من المعاملة التي تلقاها في يوفنتوس الذي فاز معه بلقبي الدوري والكأس حيث صرح "أعتقد أن احترامي للنادي والجمهور كان سبب عزمي واصراري وشغفي وكل الجهد الذي بذلته لكي يفوز هذا الفريق العظيم كل يوم.