قال اللاعب البرازيلي السابق، رونالدو نازاريو، إنه "شبه واثق" من بقاء المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن صفوف فريقه الحالي ريال مدريد خلال الموسم المقبل.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة (جازيتا ديلو سبورت) الإيطالية اليوم الأربعاء، أشار رونالدو، الذي يعمل حاليا كسفير لنادي ريال مدريد، إنه لا يعتقد أن هناك ناديا آخر سيعامل كريستيانو بطريقة أفضل من الملكي.

وأضاف "أنا شبه واثق من أن كريستيانو سيستمر في ريال مدريد. لاعب يسجل 50 هدفا في العام يمثل أمرا يبعث على الطمأنينة في الفريق ولا يمكن التخلي عن ذلك".

كما قال إن اللاعبين الكبار هم من يقررون مصيرهم دائما ولكنه لا يعتقد أن هناك ناديا آخر سيعامل كريستيانو بنفس طريق الريال، رغم أنه لا يفهم سبب انزعاج البرتغالي من ناديه الحالي.

ويعتقد رونالدو أن اللاعب الفرنسي كليان مبابي والحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما يمكنهما التأقلم جيدا مع الميرينجي، بعد أن أشارت تقارير إخبارية إلى سعي الملكي للحصول على خدماتهما.

وأضاف أن مبابي رائعا ولكن قرار ضمه بيد رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، ومدرب الفريق، زين الدين زيدان، بينما قال حول دوناروما إن اللاعبين الكبار مرحب بهم في مدريد.

وحول زيدان الذي كان زميله خلال لعبهما في صفوف ريال مدريد، كشف رونالدو أن الفرنسي كان يعد نفسه لكي يصبح مدربا منذ أن كان لاعبا، مبينا "هو منضبط وكان يدرس كرة القدم وهذا عاد عليه بالنفع في إدارة فريق صعب والتعامل مع مشجعين متطلبين كمشجعي الريال".

وأضاف "في الواقع لم أكن أتوقع أن يفوز (المدرب الفرنسي) بدوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، ولكن إذا كان هناك من يستحق تحقيق ذلك فهو زيدان".

وحول حياته الشخصية، أبرز رونالدو سعادته بدور سفير الريال الذي منحه له فلورنتينو، ولكنه لم يستبعد القيام بمشروعات أخرى في المستقبل حيث أنه يفكر في إمكانية شراء ناد بدوري الدرجة الثانية.

وفيما يتعلق بمواجهة إيطاليا وإسبانيا المقررة في 2 سبتمبر/أيلول المقبل في تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال 2018 بروسيا، صرح رونالدو "الفرص متكافئة، لا يمكني التكهن بالنتيجة. ولكنني لا يمكنني تخيل لمونديال بدون إيطاليا".