أكد رجل الأعمال والمرشح السابق لرئاسة نادي برشلونة لكرة القدم، أجوستي بينيديتو أن الرئيس الحالي للنادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو سيستقيل من منصبه قبل أن يُجبر على ذلك من خلال عملية لحجب الثقة.

وأشار بينيديتو إلى أن بارتوميو كان "واعيا تماما وكان جزءا" من الأنشطة غير القانونية التي قام بها الرئيس السابق للبرسا، ساندرو روسيل، والتي جاءت في ما يسمى بـ"تقرير جارسيا" الذي نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ويتناول التحقيقات بشأن منح روسيا وقطر شرف تنظيم مونديالي 2018 و2022 على الترتيب.

وأكد رجل الأعمال الكتالوني في مؤتمر صحفي أن بارتوميو "سيستقيل حفاظا على كرامته واحتراما للنادي. إذا لم يفعل ذلك سنمضي في عملية حجب الثقة وسيكون القرار للأعضاء".

وقال بينيديتو إن عملية حجب الثقة التي بدأها ضد الإدارة الحالية لنادي برشلونة، تحظى حاليا بتأييد سبعة آلاف و225 عضوا، مضيفا أنه يتطلع للوصول إلى عشرة آلاف "بحلول العاشر من يوليو المقبل"، معربا عن "اقتناعه المطلق" بأن عملية حجب الثقة ستنجح.

وكشفت صحيفة (بيلد) الألمانية في عددها الصادر أمس الأربعاء أن الرئيس روسيل قام بتحويل مبلغ مليوني دولار في يونيو/حزيران 2011، بعد ستة أشهر من اختيار قطر لتنظيم مونديال 2022، لحساب نجلة البرازيلي ريكاردو تيكسيرا الذي كان وقتها عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا.