يرفض النادي الأهلي فكرة مواجهة المصري في الجولة الـ33 من الدوري الممتاز يوم 4 يوليو المقبل، معتبرا أن هذا بعد انتحار بالنسبة للاعبين في ظل ضغط المباريات خلال الفترة الماضية.

وأوضح مصدر من داخل الأهلي - رفض ذكر اسمه - ان قيام اتحاد الكرة بتحديد هذا الموعد والاصرار عليه يعد تهريج ، وانتحار بدني للاعبي الاهلي المفترض ان يكون ضمن حسابات منظمي جدول المباريات باتحاد الكرة خصوصا وان الاهلي يشارك افريقيا باسم مصر وكذلك لديه العديد من العناصر الدولية التي يجب الحفاظ عليها.

وكشف المسؤول أن الأهلي سوف يحتج رسميا خلال الساعات المقبلة على موعد المباراة.

وأكد المصدر المسؤول بالأهلي رفضه سياسة اتحاد الكرة للكيل بمكيالين في التعامل مع الفرق المشاركة افريقيا خصوصا بعد تأجيل مباراتين للزمالك من قبل واخرها مباراة بتروجيت في الدوري التي أداها الزمالك يوم 26 في حيان يخوض مواجهته الافريقية يوم 2 يوليو المقبل

وأضاف :"في الوقت ذاته يرغب مسئولي اتحاد الكرة في اقامة مباراة مصري يوم 4 يوليو في برج العرب بينما يصل الاهلي من رحلة زامبيا فجر يوم 3 بعد 12 ساعة طيران ، بل وعليه العودة للقاهرة بعد مباراة المصري ، ثم العودة لبرج العرب من جديد لمواجهة القطن قبل السبت المقبل."

وأوضح المصدر ان كل طلبات الأهلي تنحصر في الطرق المشروعة وهي الحفاظ على لاعبي الفريق وكذلك العدل في تقييم جدول المباريات وظروف الفرق بارتباطاتها الافريقية.