أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي اليوم الخميس عن فسخ تعاقده رسميا مع البرازيلي داني ألفيش الذي رحل عن الفريق بعد موسم واحد فقط من انضمامه تمكن خلاله من الجمع بين الثنائية المحلية (الدوري والكأس)، فضلا عن الوصول لنهائي دوري الأبطال.

وودع المدافع البرازيلي جماهير "البيانكونيري" يوم الثلاثاء الماضي برسالة عبر حسابة الرسمي على موقع "إنستجرام"، قبل أن يؤكد بطل إيطاليا اليوم فسخ العقد قبل عام من الاتفاق المبرم بين الطرفين الموسم الماضي.

وشابت العلاقة بين لاعب برشلونة السابق وجماهير يوفنتوس بعض التوتر بعد التصريحات المثيرة للجدل التي خرج بها بعد نهائي "التشامبيونز ليج" أمام ريال مدريد الإسباني والذي انتهى بفوز الميرينجي بأربعة أهداف مقابل واحد.

ونصح الظهير الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا بالرحيل عن يوفنتوس من أجل مواصلة التطور، قبل أن ينشر صورة للحذاء الذي فاز به بدوري الأبطال مع البلاوجرانا قبل عامين على حساب "البيانكونيري".

واعتذر ألفيش، 34 عاما، خلال رسالته لجماهير يوفنتوس عن التصريحات التي أطلقها، مرجعا الأمر لانفعال لحظي وأنه لم يقصد الهجوم على أحد.

وسيبحث ألفيش في الوقت الحالي عن ناد جديد، في الوقت الذي تتكهن فيه وسائل الإعلام الدولية بوجود مفاوضات خلال الأيام الماضية من جانب عدة أندية إنجليزية أبرزها مانشستر سيتي تحت قيادة الإسباني بيب جوارديولا، الذي لعب ألفيش تحت إمرته في الفريق الكتالوني.