اكتفى الأهلي بالتعادل سلبيا بدون أهداف، أمام مضيفه زاناكو الزامبي، في المباراة التي جمعتهما السبت، في الجولة الخامسة لمباريات المجموعة الرابعة بدور الـ16 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وسنحت للأهلي عدة فرص للتهديف، فشل في استغلالهم جميعا، فيما تعرض لاعبه أحمد حمودي لإصابة مبكرة، استدعت تغييره في الدقيقة 17 من أحداث اللقاء.

وبهذه النتيجة يواصل زاناكو تصدر ترتيب المجموعة، برصيد 11 نقطة، يليه الأهلي بثمان نقاط، فيما يحل الوداد البيضاوي ثالثا بـ6 نقاط، قبل مواجهة القطن الكاميروني المتذيل بدون نقاط، في وقت لاحق، في إطار الجولة ذاتها.

بدأ الفريق صاحب الأرض بهجمة مبكرة في الدقيقة الثانية، حيث مرر عرضية من الجانب الأيسر، استطاع شريف إكرامي حارس الأهلي، إخراجها بقبضه يده، من فوق رؤوس مهاجمي زاناكو.

وفي الدقيقة 5 بدأ الأهلي الدخول للمباراة عن طريق عرضية من أحمد حمودي داخل منطقة الجزاء، وصلت بسهولة ليد حارس زاناكو، قبل أن ينفذ اللاعب نفسه، عرضية جديدة، بعدها بدقيقتين، ولكن قوية هذه المرة، فشل زميله مؤمن زكريا في استلامها، لتخرج من ملعب المباراة.

وفي الدقيقة الثامنة سدد مؤمن زكريا بيسراه، بعد عرضية متقنة من التونسي علي معلول، لكن الكرة تخرج من الملعب.

وسدد حمودي في الدقيقة 9 كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، هدد بها مرمى زاناكو، قبل أن يتألق الحارس ويمنع الأهلي من التسجيل بإخراج الكرة بأطراف أصابعه، إلى ركلة ركنية.

وأهدر جونيور أجايي مهاجم الأهلي فرصة مؤكدة للتهديف في الدقيقة 18، حيث سدد الكرة من فوق الحارس، لكنها اصطدمت بالقائم، وترتد لعبد الله السعيد، الذي سددها في يد الحارس، أتبع ذلك خروج أحمد حمودي لاعب الفريق، ونزول وليد سليمان بدلا منه.

وفي الدقيقة 33 نظم الأهلي هجمة انتهت بعرضية من وليد سليمان، في يد حارس زاناكو، قبل أن يهدر مؤمن زكريا فرصة في الدقيقة التالية، بكرة عرضية قطعها دفاع أصحاب الأرض.

وفي الشوط الثاني، بدأ زاناكو بشكل هجومي، حيث انطلقت أول هجماته في الدقيقة 48، عن طريق عرضية قطعها معلول، لتصطدم بلاعبي الفريق صاحب الأرض، قبل أن تخرج الكرة إلى ركنية.

وفي الدقيقة 52 حصل الأهلي على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء أخرجها حارس زاناكو بقبضة يده.

وتبادل الفريقين الهجمات دون خطورة، قبل أت يهدر مؤمن زكريا فرصة هدف في الدقيقة 58، حيث بدأ السعيد هجمة مرر خلالها الرة لأجايي الذي أرسلها عرضية لزكريا، وسددا الأخير ضعيفة في يد الحارس.

وفي الدقيقة 59 أهدر الفريق الزامبي فرصة للتهديف، بعدما سدد الكرة بقوة بجوار مرمى إكرامي.

وفي الدقيقة 63 بدأ مؤمن زكريا هجمة للأهلي، قبل أن يمرر الكرة لعبد الله السعيد الذي أرسلها لأجايي، لكنه لم يستطع استلام الكرة، ليشتتها دفاع الفريق الزامبي.

وسنحت أخطر الفرص للأهلي في الدقيقة 67 عندما تسلم وليد سليمان تمريرة رائعة من أجايي، لينفرد بحارس مرمي زاناكو، لكنه سدد الكرة في قدم حارس الفريق الزامبي.

وواصل الأهلي هجماته عن طريق عبد الله السعيد الذي سدد كرة نحو مرمى زاناكو، في الدقيقة 75 قبل أن يخرجها الحارس لركلة ركنية، بعدها بدقيقة سدد أجايي كرة قوية اصطدمت في قدم أحد مدافعي زاناكو.

وقبل نهاية المباراة بنحو 13 دقيقة دفع حسام البدري مدرب الفريق، بصالح جمعة بدلا من عبد الله السعيد.

واستمرت الدقائق المتبقية من المباراة دون خطورة على الفريقين، قبل أن يحتسب الحكم 3 دقائق وقت بدل ضائع، لم يستفد بهم أي فريق.

ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة عبر هذا الرابط