صرح حسام البدري المدير الفني للأهلي أن الفريق يمر بمرحلة إحلال وتجديد، ولم يتمكن من تجاوز دور المجموعات الموسم الماضي، موضحا أنه لعب من أجل الفوز أمام زاناكو.

وتعادل الأهلي أمام زاناكو الزامبي في الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة لدوري أبطال أفريقيا، ورفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني قبل مواجهة الوداد والقطن بالمجموعة ذاتها.

وقال البدري في تصريحاته عقب المباراة، إن الأهلي لعب على الفوز وحصد الثلاث نقاط وهو كشفته الفرص الكثيرة التي صنعها الفريق للتسجيل، لافتا إلى أن اللاعبين واجهوا سوء حظ غريب خلال لقاء زاناكو.

وأكد المدير الفني للأهلي، أن الفريق أهدر العديد من الفرص كانت أبرزها في القائم عن طريق أجايي وضغط على دفاعات زاناكو طيلة أوقات اللقاء، مشيرا إلى أن الفريق الزامبي لعب أمام الأهلي بطريقة دافعية خلال المباراتين في مصر وزامبيا ونجح في الحصول على نقطة في كل لقاء بفضل سوء التوفيق الذي عانى منه اللاعبين.

وأوضح البدري، أن الجولة الأخيرة ستكون صعبة للغاية بالنسبة للجميع، فزاناكو سيعاني كثيرا أمام الوداد على ملعبه، وأيضا لقاء الأهلي والقطن لن يكون سهلا، لكنه واثق من قدرة اللاعبين على تحقيق الفوز وحسم الصعود لدور الثمانية.

وعبر المدير الفني للأهلي عن رضاه التام على أداء اللاعبين وأنهم وجه الشكر لهم عقب المباراة على أدائهم وروحهم خلال المباراة، مضيفا أن اللاعبين سيطرت عليهم حالة من الحزن لرغبتهم في تحقيق المكسب وحسم الصعود من زامبيا.

وأكد البدري أن الفريق يمر بمرحلة إحلال وتجديد كل فترة، وهو نفس الأمر الذي واجهه الأهلي في دور المجموعات بالموسم الماضي ولم ينجح في التأهل حينها، لكن حاليا الفريق ينافس بقوة على التأهل ونجح أيضا في التتويج بلقب الدوري الممتاز للعام الثاني على التوالي.