مجلس إدارة النادي المصري إرسال خطاب رسمي إلى الإتحاد المصري لكرة القدم ولجنة المسابقات، من الآن، للتأكيد على أنه لا بديل عن اللعب في إستاد بورسعيد خلال الموسم الكروي المقبل .

وحسب مراسل يلا كورة فإن إدارة النادي قررت التأكيد على كل الخطوات الرسمية من الآن، من أجل الحفاظ على حق النادي في اللعب على ملعبه بالموسم المقبل بعد انتهاء عقوبة الإيقاف التي وقعت عليه من قبل المحكمة الرياضية، إبان أحداث ملعب بورسعيد.

وكانت آخر مباراة رسمية خاضها فريق المصري على ملعبه يوم 1 فبراير لعام 2012 والتي كانت أمام الأهلي وشهدت أحداث إستاد بورسعيد الشهيرة .

ويخوض المصري جميع مبارياته منذ الموسم الماضي على إستاد الإسماعيلية وبرج العرب والسويس ولم يخض أي مباراة على ملعبه .