تلقى الزمالك خسارة من مضيفه كابس يونايتد بطل زيمبابوي، بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعتهما، الأحد، في إطار الجولة الخامسة، وقبل الأخيرة، لمباريات المجموعة الثانية، لدور الـ16 بدوري أبطال إفريقيا.

بدأ كابس بالتهديف عن طريق رونالدو بفومبيدازي في الدقيقة 31، وعادل للزمالك، النيجيري ستانلي، في الدقيقة 44، قبل أن يعيد بريان عباس أميدو التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 75، قبل أن يسجل نفس اللاعب الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وزادت النتيجة من غموض فرق المجموعة، حيث لم يضمن أي منهم التأهل للدور التالي، ليتأجل الحسم للمرحلة الأخيرة، بعدما تصدر اتحاد العاصمة والأهلي الليبي جدول الترتيب بـ8 نقاط، يليهما كابس يونايتد بـ6 نقاط، ويتذيل الزمالك جدول الترتيب بخمس نقاط.

حاول فريق كابس يونايتد تسجيل هدف مبكر، حيث مرر كرة عرضية بعد 3 دقائق، داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتصدى أحمد الشناوي حارس الزمالك للكرة.

وحاول الزمالك مبادلة أصحاب الأرض الهجمات على المرمى، وسنحت فرصة لمعروف يوسف في الدقيقة 10 لتسديد الكرة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها وصلت سهلة في يد حارس كابس، قبل أن يفشل ستانلي في الدقيقة التالية، في الوصول لمرمى أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 12 بدأ أصحاب الأرض هجمة بعد عدة تمريرات في وسط ملعب الزمالك، ليرسل الكرة طولية لم يقابلها أحد، لتخرج من ملعب اللقاء. 

وواصل الفريقين محاولاتهما للتهديف، دون أي خطورة حقيقية على المرمى، قبل أن يسدد النيجيري ستانلي كرة قوية في الدقيقة 18 من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة خرجت من الملعب، وبعدها قام شيكابالا بمهارة باستخلاص الكرة بالكعب داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض، لتصل لأحمد توفيق الذي سددها، لكنها مرت من أعلى المرمى الزيمبابوي.

ولمم تتوقف محاولات الزمالك، حيث أضاع ستانلي في الدقيقة 22 أخطر فرصه في الشوط الأول، حيث استلم الكرة من منتصف الملعب، وانطلق نحو المرمى، الذي انفرد بحارسه قبل أت يسدد برعونة في يد حارس كابس.

وكثف كابس هجماته في الدقائق التالية، حيث تصدى دفاع الزمالك تارة، وأنقذ محمد ناصف أخطر فرص الفريق الزيمبابوي في الجقيقة 26، عندما لعب كابس عرضية من ركنية، لكن مدافع الزمالك شتت الكرة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 27 سدد معروف يوسف كرة عرضية قوية، تصدى لها دفاع فريق كابس، قبل أن يسدد روسيكي لاعب أصحاب الأرض كرة صاروخية في الدقيقة 29 على حدود منطقة الجزاء ولكن تخرج الكرة إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 31 سجل كابس يونايتد هدفه الأول، حيث أرسل كابس كرة عرضية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها دفاع الزمالك بالرأس، لترتد الكرة للفريق الزامبي، الذي سدد لاعبه إبفومبيدزاي الكرة من داخل المنطقة، لتهز شباك الزمالك.

وحاول الزمالك التعويض في الدقيقة 37 عندما توغل ستانلي من ناحية اليسار ووصل لحدود منطقة جزاء كابس، قبل أن يتعرض للعرقلة.

وأجرى البرتغالي أوجستو إيناسيو المدير الفني للزمالك تغييرا بالدفع بأيمن حفني بدلا من إبراهيم صلاح، في الدقيقة 40.

وبعد 4 دقائق من نزوله مرر حفني تمريرة ساحرة من أيمن حفني، قابلها ستانلي، وسددها قوية على حدود منطقة الجزاء، مسجلا هدف التعادل.

وفي الشوط الثاني، حاول الزمالك إحراز هدف مبكر، حيث كثف هجماته، فيما اكتفى أصحاب الأرض بتشتيت الكرات وإفساد الهجمات، وسنحت فرصة قوية للفريق الأبيض في الدقيقة 53 بعد تمريرة من أيمن حفني لستانلي داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد برعونة في يد الحارس.

وفي الدقيقة 62 حاول كابس التسديد من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يتصدى الشناوي ببراعة للكرة، وكرر الفريق صاحب الأرض هجماته في الدقيقة 64 بعرضية متقنة من جهة اليسار أيضا، لكن الكرة لم تجد من يسددها نحو مرمى الناوي.

وأحرى مدرب الزمالك التغيير الثاني في الدقيقة 65 بنزول صلاح ريكو وخروج شوقي السعيد، لكن الوضع ظل كما هو حتى الدقيقة 74 عندما سجل حسام باولو هدفا من تسديدة داخل منطقة الجزاء ألغاه حكم اللقاء بداعي التسلل.

ورد كابس في الدقيقة 76، بعدما مرر كرة من خارج منطقة الجزاء، ليتلقاها المهاجم أميدو ويسددها قوية لتهز شباك الشناوي.

وبعدها بدقيقة واحدة أجرى إيناسيو تغييره الأخير بالدفع بمصطفى فتحي بدلا من محمد ناصف.

وكاد الزمالك أن يدرك التعادل في الدقيقة 80 بتسديدة رائعة من أيمن حفني من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت أعلى مرمى كابس، وسنحت فرصة خطيرة أخرى للزمالك في الدقيقة 83 بتسديدة قوية من مصطفى فتحي، تصدى لها حارس كابس على مرتين.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، انفراد اميدو الذي سجل الهدف الثاني لأصحاب الأرض، من نصف الملعب وانطلق بالكرة ليصل لحدود منطقة جزاء الزمالك، ويسدد الكرة لتهز شباك الشناوي، قبل أن يعلن الحكم انتهاء المباراة.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا

ويمكنكم العودة لمتابعة أحداث المباراة دقيقة بدقيقة بالضغط هنا