نجح المنتخب البرتغالي الأول في اقتناص المركز الثالث لبطولة كأس القارات في روسيا بعدما تغلب اليوم، دون نجمه كريستيانو رونالدو، على منافسه المكسيكي بنتجية 2-1 ليتوج بالميدالية البرونزية.

وعلى ملعب سبارتاك موسكو، افتتح أبناء الأزتيك النتيجة عبر اللاعب لويس نيتو، قلب دفاع البرتغال، والذي أسكن الكرة بالخطأ في مرماه (ق55)، قبل أن يدرك المدافع المخضرم بيبي التعادل للدروع الخمس في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للقاء (ق90).

وشهد الوقت الإضافي إثارة كبيرة بعدما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لأبناء المدرب فرناندو سانتوش نفذها لاعب الوسط أدريين سيلفا بنجاح (ق106)، قبل أن يحصل كل من الظهير البرتغالي نيلسينيو والجناح المكسيكي البديل راؤول خيمينيز على البطاقة الحمراء بسبب التدخلات العنيفة (ق106) و(ق112) على الترتيب.

يذكر ان فرناندو سانتوس مدرب البرتغال كان قد أذن للنجم كريستيانو رونالدو بالرحيل عن معسكر المنتخب بعد الهزيمة من تشيلي في مباراة قبل النهائي بركلات الترجيح، كي يحتفل بمولد توأمه الصغير.

وستقام المباراة النهائية في وقت لاحق اليوم بين منتخبي ألمانيا وتشيلي على ملعب زينيت أرينا.