اعاد منتخب ألمانيا بطولة كأس العالم للقارات لأوروبا من جديد بعد سيطرة برازيلية على النسخ الأخيرة بعدما توج الألمان باللقب عام 2017 في روسيا بالفوز على تشيلي بنتيجة 1-0 في نهائي البطولة.

وبهذا التتويج ينهي أبطال العالم هيمنة القارة اللاتينية الجنوبية على هذه البطولة، 5 ألقاب (أربعة للبرازيل ولقب للأرجنتين)، بعدما احتفظ بها "السيليساو" البرازيلي خلال الثلاثة نسخ الأخيرة.

وبات المنتخب الألماني سادس فريق يحرز اللقب في تاريخ المسابقة، حيث سبقه منتخبات البرازيل، التي توجت بالبطولة في أربع مناسبات، وفرنسا التي حملت الكأس مرتين، فيما حصلت كل من المكسيك والأرجنتين والدنمارك على لقب وحيد.

وكان منتخب فرنسا، الذي يمتلك لقبين في خزائنه في (2001 و2003)، آخر منتخبات القارة العجوز تتويجا بهذه البطولة قبل 14 عام على حساب الكاميرون.

ويعد هذا هو اللقب الثاني الكبير الذي يحرزه المنتخب الألماني تحت القيادة الفنية ليواخيم لوف بعدما قاده للتتويج بكأس العالم في 2014 بالبرازيل.

في المقابل، حرمت الخسارة "لا روخا" من التتويج بلقب كبير للعام الثالث على التوالي بعدما هيمن على القارة الجنوبية بالفوز بآخر نسختين من بطولة كوبا أمريكا (2015 و2016) بالتخصص على حساب الأرجنتين.