اكد سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي على أن الفريق سوف يخوض مبارياته الموسم المقبل بملعب بورسعيد وإلا لن يلعب نهائيا.

وكان المصري قد تم منعه من اللعب في بورسعيد لسنوات بعد كارثة 2012 وسقوط 72 شهيد من جماهير الأهلي بملعب المصري، وتم انتهاء فترة العقوبة بإيقاف الاستاد.

وأشار حلبية في تصريحات لبرنامج "الحريف" "الموسم المقبل المصري سوف يلعب على ملعبه في بورسعيد، الملعب جاهز ولا يوجد ما يمنع ذلك".

وتابع "الدنيا تغيرت وهناك احكام قضائية تم اتخاذها وليس مقبولا أن لا نلعب في بورسعيد، لن يقبل أحد بهذا الوضع".

وأضاف "اريد ان اعرف ما هو السبب الذي يجعلنا لا نلعب في بورسعيد، الوزير اشاد بجماهير المصري في مبارياته الافريقية بالإسماعيلية".

وشدد رئيس المصري على أنه إما اللعب في ملعب بورسعيد او عدم اللعب نهائيا، وأكد على أنه لا يوجد عضو مجلس حالي او قادم سيرضى بغير ذلك.

واختتم "لو الأمن لديه رأي اخر فنحن لن نمانع لكن يكون هناك سببا مقنعا، ولو هناك سببا وجيها يعرضوا الأمر علينا حتى نرى ما يمكن حدوثه".